إبراهيم عيسى: 90% من تجارة العملة في مصر وراها الإخوان.. وهدفهم تفتيت المجتمع ونشر الفكر المتطرف

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

 

قال الإعلامي إبراهيم عيسى، إن 90% من تجارة العملة في مصر كانت قائمة على أكتاف أعضاء الإخوان وشركاتهم ورجالهم، منوهًا بأن التيار الإسلامي لم ولن يعمل لصالح الوطن.

وأضاف الإعلامي إبراهيم عيسى، خلال تعليق ببرنامج «حديث القاهرة»، المُذاع عبر شاشة «القاهرة والناس»، الخميس، أن تيارات الإسلام السياسي يحاولون دائمًا ضرب الفكرة الوطنية، مشيرًا إلى أن أوائل تجار العملة كانوا من جماعة الإخوان الإرهابية، كما أنهم أول من تعاملوا بالعملة من أجل تصدير الأزمات للدولة.

وأكد عيسى أن التيار الإسلامي أصحاب مصلحة في هدم مصر، ولا ينشغلون من أجل مصلحة الوطن أو الدولة، لافتًا إلى أن كل ما يصدر عن الجماعة يحاولون فيه إفشال الاقتصاد منذ أكثر من 75 سنة، كما أنهم يستغلون أي أزمة اقتصادية بشكل كبير من أجل تفتيت الدولة.

وأشار الإعلامي، إلى أن جماعة وتنظيم الإخوان الإرهابي يعتبرون أن الإسلام الدين هو وطنهم وهدفهم الخلافة وليس الدولة الوطنية كما هو معروف عنهم، مؤكدا أنهم اعترفوا مرارا بأنهم ليسوا وطنيين، كما أن هدفهم هو تفتيت المجتمع.

 

وأضاف، أن تيار الإسلام السياسي خطر جبار وحقيقي على مجتمعنا، موضحًا أن التيار الإسلامي لديه هدف وهو مصلحة الجماعة والتنظيم والتيار، مؤكدًا أنه يفكر دائمًا في مصلحته وليس مصلحة الدولة.

وأوضح عيسى أن مصر دائمًا هي المجتمع المدني، والذي يلعب دورًا كبيرًا في خدمة الوطن عبر مشاركة وطنية على مر التاريخ، مشددًا على أن مدارس الإخوان حاولت دائمًا نشر الفكر المتطرف وتقسيم المجتمع.

أخبار ذات صلة

0 تعليق