مكافحة الإدمان: فصل 1000 موظف بالجهاز الإداري للدولة بسبب المخدرات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الموجز   

أكد الدكتور عمرو عثمان، مدير صندوق مكافحة الإدمان والتعاطي، أن موظف الجهاز الإداري للدولة الذي يتقدم طواعية للعلاج من تعاطي الإدمان، يحصل على العلاج مجانا وفي سرية تامة، وذلك من خلال التواصل عبر الخط الساخن 16023.

وقال "عثمان"، في مداخلة هاتفية ببرنامج "في المساء مع قصواء" مع الإعلامية قصواء الخلالي والمذاع عبر فضائية "سي بي سي" إن الموظف الذي يتم الكشف عليه من خلال اللجان المشكّلة من وزارة الصحة والصندوق ومصلحة الطب الشرعي وتبيّن مباشرة عمله تحت تأثير المواد المخدرة يكون الفصل مصيره الحتمي لأنه لم يتقدم للعلاج، معلناً أنه جرى فصل ما يقرب من 1000 موظف.

ولفت مدير صندوق مكافحة الإدمان إلى أنه جرى إعطاء فرصة للتقدم الطوعي للعلاج، وما زال الباب مفتوحا، متابعاً أن الموظف سيحصل على العلاج مجانا وفي سرية تامة، والإجراءات الإدارية تتم مع جهة العمل.

وأضاف: "نعاني في الفترة الحالية من زيادة المخدرات التخليقية لأن بها إشكالية نظرا لارتباطها بالأمراض النفسية بشكل كبير، وبالتالي يكون بها مراحل علاجية تسمى بالتشخيص المزدوج ما بين النفسي والإدمان، ولكن في نفس الوقت لا يوجد مخدر إلا ويقدم له خدمات علاجية وتأهيلية، وبالتالي لا يوجد مخدر بلا علاج، ولكن المهم أن يتقدم المريض في مرحلة مبكرة لتفادي التداعيات".

وأشار الدكتور عمرو عثمان إلى أن مراحل علاج الإدمان تبدأ من سحب المخدر من الجسم وتستغرق من 10 إلى 15 يوما، ثم مرحلة التأهيل النفسي والاجتماعي وتستغرق من شهر إلى 3 أشهر، ثم مرحلة المتابعة من خلال العيادات الخارجية.

https://www.facebook.com/watch/?v=2679615162175533&t=0

أخبار ذات صلة

0 تعليق