أحمد موسى: مفيش حد يقدر يفرد عضلاته على الدولة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الموجز   

حمّل الإعلامي أحمد موسى أصحاب المضارب مسئولية أزمة الأرز في الأسواق.

وقال موسى، خلال تقديم برنامجه "على مسئوليتي" المذاع عبر فضائية "صدى البلد" مساء الأربعاء، إن مصر لديها اكتفاء ذاتي من الأرز، وعلى الرغم من ذلك تسود الشكاوى في كل البيوت المصرية.

وتساءل الإعلامي: "إزاي بلد فيها 100 مليون نسمة والدولة محققة الاكتفاء الذاتي وشايفين المواطن بيشتكي؟".

ولفت موسى إلى أن بعض أصحاب المضارب قرروا التوقف عن العمل بشكل مفاجئ، مشيراً إلى أن أن الحكومة حددت أسعاراً للأرز اعتبرها أصحاب المضارب بمثابة الخسارة لهم.

وانفعل أحمد موسى على هؤلاء قائلاً: "الدولة مش ممكن تسكت.. ومفيش حد يقدر يفرد عضلاته على الدولة، والحكومة اتخذت قرارات والعقوبة هي الحل".

وكان مجلس الوزراء، قد وافق على مشروع قرار رئيس مجلس الوزراء بشأن اعتبار سلعة "الأرز"من المنتجات الاستراتيجية فى تطبيق حكم المادة (8) من قانون حماية المستهلك الصادر بالقانون رقم 181 لسنة 2018، ويحظر حبسها عن التداول سواء من خلال إخفائها، أو عدم طرحها للبيع ، أو الامتناع عن بيعها أو بأي صورة أخرى.

يأتي هذا في إطار متابعة السوق المحلية وأسعار السلع والمنتجات الغذائية، وما تم رصده من بعض الممارسات التى نتج عنها حجب سلعة الأرز عن التداول بإخفائها، أو عدم طرحها للبيع أو الامتناع عن بيعها.

وينص مشروع القرار على أنه مع عدم الإخلال بأي عقوبة أشد منصوص عليها فى أى قانون آخر، ودون الإخلال بالحق فى التعويض، يعاقب كل من يخالف حكم المادة الأولي من هذا القرار بالحبس مدة لا تقل عن سنة، وغرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه، ولا تجاوز مليوني جنيه، أو ما يعادل قيمة البضاعة موضوع الجريمة أيهما أكبر.

وفي حالة العودة يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تجاوز خمس سنوات وتضاعف قيمة الغرامة بحديها، وفى جميع الأحوال، تقضي المحكمة بالمصادرة، وينشر الحكم فى جريدتين يوميتين واسعتي الانتشار على نفقة المحكوم عليه.

أخبار ذات صلة

0 تعليق