متحدث الصحة: هذه هي الأعراض التي تظهر على مصابي الفيروس المخلوي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الموجز  

أكد الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، أن "الفيروس المخلوي التنفسي" من الفيروسات التنفسية التي تنشط في فصل الشتاء، لافتاً إلى أن الفيروس يصيب الأطفال بسبب التزاحم.

وقال “عبد الغفار”، في مداخلة هاتفية ببرنامج “آخر النهار” الذي يقدمه الإعلامي تامر أمين والمذاع عبر فضائية “النهار” مساء الإثنين، إن 98% من المصابين بالفيروس المخلوي تظهر عليهم أعراض نزلات البرد، مؤكداً أنها تختفي بعد 5 أيام.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الصحة أن فصل الخريف والشتاء تنتشر أثناءهما الفيروسات التنفسية، وهذه الفيروسات تصيب الجهاز التنفسي والتي منها فيروس الإنفلونزا.

وفي وقت سابق، أعلن الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، أن قطاع الطب الوقائي أجرى مسحة لعدد كبير من الأطفال المصابين بالأعراض التنفسية، وتبين أن 73% من الأطفال مصابين بالفيروس التنفسي المخلوي.

ما هو بالفيروس التنفسي المخلوي؟

هو فيروس واسع الانتشار يصيب الأطفال بشكل كبير، كما أن انتشار الفيروسات التنفسية يرتفع في الفترة بين الفصول، ومن أهمها: (فيروس الإنفلونزا - الفيروس الغدي - الفيروس التنفسي المخلوي).

وأضاف عبدالغفار، أن باقي الأطفال مصابين بالإنفلونزا والفيروس الغدي، و 98% من المصابين بالفيروس الغدي يعانون من سيلان في الأنف وأعراض خفيفة لا يحتاجون إلى المستشفى، كما أن 1% من الأطفال المبتسرين "الولادة المبكرة" لديهم عوامل خطورة وقد يصابون بأزمات رئوية ويحتاجون للدخول إلى المستشفى.

الأعراض التنفسية، هي:

(ارتفاع درجة الحرارة، الكحة، البلغم، سيلان الأنف، وفقدان في الشهية).

وأوضح "عبدالغفار" أن الفيروس الغدي أو المخلوي مثل الإنفلونزا قد يكون أصلها حيواني أو تحور من شخص لآخر، كما تكون أعراضهم نفس أعراض الإنفلونزا وعلاجها أيضا بالطرق الوقائية ضد الفيروسات التنفسية.

الإجراءات الوقائية:

(الغسيل المستمر للأيدي، عدم تقبيل الأطفال في مثل هذه الأوقات، التنظيف المستمر للأسطح، في حالة صعوبة التنفس أو زرقان الجلد يجب التوجه إلى المستشفى، أغلب الإصابات تكون بين الأطفال الذين سنهم عامين، يفضل عدم ذهاب الأطفال للمدرسة في حالة إصابتهم لأن الفيروس ينتقل من خلال النفس، رفع المناعة للوقاية من الفيروسات التنفسية، كثرة السوائل والأغذية التي ترفع المناعة، تناول الفواكه التي تحتوي على فيتامين سي "البرتقال والليمون"، التغذية والتهوية الجيدة. عدم التعرض للبرد بشكل مباشر).

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق