من سيكون مرشد الإخوان؟.. ثروت الخرباوي يتحدث عن تأثير وفاة إبراهيم منير

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الموجز    

تحدث ثروت الخرباوي، الخبير في شئون الجماعات الإرهابية، عن تأثير وفاة إبراهيم منير، القائم بأعمال المرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية.

وفي مداخلة هاتفية ببرنامج "الحكاية" الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب والمذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر" مساء الجمعة، إن "إبراهيم منير سيكون ليه خلفاء وليس خليفة واحد".

وأضاف الخرباوي: "إبراهيم منير خريج كلية الأداب بجامعة القاهرة وانقطعت صلته في مصر منذ خرج من السجن بعد قضية 1965وبعدها سافر إلى اليمن ثم السويد واستقر به المقال في لندن ولم يقم بزيارة مصر بعدها ألا مرة واحدة سنة 1987 وجاء لتهنئة الاخوان بفوزهم في انتخابات مجلس الشعب".

وتابع الخبير في شئون الجماعات الإرهابية: "من وقتها لم يدخل مصر وهو غير منتمي لمصر ولا يعرفها؛ قيادات الاخوان في لندن وتركيا اختلفا عمن يقود الاخوان بين محمود حسين وإبراهيم منير والخلاف ليس خلاف إدارة فقط ولكن خلال على المال".

وأكمل: "إبراهيم منير استقدم محمود الابياري ومحمد البحيري وحلمي الجزار وقاموا بإنشاء كيان يقوده إبراهيم منير وحدثت خلافات مع محمود حسين ووصل إلى الانقسام وترتب على ذلك أن مجموعة محمود حسين عزلت إبراهيم منير".

وتابع الخرباوي: "محمود حسين احضر مصطفى طلبة وشقيقه وقال إن مصطفى طلبة سيكون القائم بأعمال المرشد؛ وهم لا يمكنهم اختيار مرشد جديد لان المرشد مسجون ويصفونه بالمعطل ولكن حال وفاته سوف يتم اختيار مرشد جديد".

وأشار إلى أن هناك 3 جبهات، "الأولى محمود حسين وجبهة تيار التغيير وفي هذه الجبهة قالوا إنهم يريدون القتال وتضم سيف عبد الفتاح أستاذ العلوم السياسية وهناك أيضا مجموعة إبراهيم منير وهي أيضا مجموعة قوية؛ الصراع سيكون بين الابياري ومحمود حسين وتيار التغيير".

وأوضح أن "جبهة محمود حسين هي الأقوى وبعدها جبهة إبراهيم منير؛ ولكن اختفاء إبراهيم منير يضعف جبهة لندن؛ وجبهته كانت يسيطر على مكاتب الاخوان في 9 دول".

وقال الخبير بشئون الجماعات الإرهابية: "الانفاق على اعلاميي لندن يأتي من الأعمال التي يديرها محمود الابياري وفي الجانب الأخر ينفق مصطفى طلبة على الجبهة الموجودة في تركيا بجانب الدعم الذي يصل إليهم من بعض الدول".

واختتم ثروت الخرباوي: "قوة الاخوان في مصر انخفضت بنسبة 80% من حيث التأثير والحركة؛ الأجهزة الأمنية لها دور كبير وكذلك الاعلام ولكن على المستوى الدولي قوتهم موجودة؛ ولكنها ضعفت دعائيا فقط بنسبة تصل إلى 30% وفاة إبراهيم منير سوف يترتب عليه ضعف قوة التنظيم الدولي في الخارج".

أخبار ذات صلة

0 تعليق