رسميا.. الـ"فيفا" يفتح تحقيقا بسبب وثائق مزورة للاعب منتخب بلغ مونديال قطر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

فتح الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" اليوم الأربعاء، تحقيقا في وثائق مزورة للاعب منتخب الإكوادور بايرون كاستيو، خلال التصفيات المؤهلة إلى نهائيات بطولة كأس العالم.

وقال الاتحاد التشيلي لكرة القدم الأسبوع الماضي إنه يملك دليلا على أن بايرون كاستيو ظهير فريق برشلونة جواياكيل ولد في توماكو بكولومبيا عام 1995 وليس في مدينة جنرال بياميل بلاياس الإكوادورية عام 1998 كما ورد في أوراقه الرسمية.

وأضاف الاتحاد التشيلي أن ظهير برشلونة جواياكيل الذي لعب في 8 مباريات ضمن مباريات الإكوادور المؤهلة لنهائيات مونديال "قطر 2022" استخدم جواز سفر وشهادة ميلاد مزورة.

والإكوادور هي واحدة من 4 منتخبات من أمريكا الجنوبية تأهلت بالفعل لنهائيات كأس العالم التي ستقام في وقت لاحق من هذا العام، إلى جانب البرازيل والأرجنتين وأوروجواي.

وتلعب الإكوادور في المجموعة الأولى بكأس العالم مع المستضيفة قطر بجانب منتخبات السنغال وهولندا.

وقال الفيفا في بيان: "قرر الفيفا فتح إجراءات تأديبية فيما يتعلق باحتمال عدم أهلية بايرون ديفيد كاستيو سيجورا فيما يتعلق بالمباريات المذكورة أعلاه".

كما تمت دعوة الاتحاد الإكوادوري لكرة القدم  لعرض موقفها أمام لجنة الانضباط التابعة للفيفا.

ورفض الاتحاد الإكوادوري الأسبوع الماضي مزاعم تشيلي ووصفها بأنها "شائعات لا أساس لها".

ولعب كاستيو في 8 مباريات من أصل 18 في تصفيات مع الإكوادور، حصد فيها الفريق 14 نقطة من أصل 26 نقطة.

وإذا خسرت الإكوادور نقاطا في المباريات التي شارك فيها كاستيو، فقد تفقد مكانها الحالي في نهائيات كأس العالم "قطر 2022".

واحتل منتخب تشيلي المركز السابع في التصفيات برصيد 19 نقطة، لكن إدواردو كارليتسو محامي الاتحاد التشيلي لكرة القدم، قال إنه إذا حصلت تشيلي على نقاط من مباراتي الإكوادور التي شارك فيهما كاستيو ستتأهل لكأس العالم بدلا من منافستها.

المصدر: وكالات 

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

أخبار ذات صلة

0 تعليق