الكشف عن أفضل لاعب في إياب نصف نهائي دوري الأبطال (فيديو)

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلن الحساب الرسمي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم عبر "تويتر" اليوم الخميس، فوز البلجيكي تيبو كورتوا حارس ريال مدريد الإسباني بجائزة أفضل لاعب في إياب نصف نهائي المسابقة.

وحصل كورتوا على الجائزة بعد تألقه الكبير خلال مواجهة فريقه مع مانشستر سيتي الإنجليزي أمس الأربعاء، والتي حسمها الفريق الملكي لمصلحته بنتيجة 3-1 بعد التمديد ليضرب موعدا مع ليفربول في نهائي المسابقة القارية العريقة.

وتفوق كورتوا على الثلاثي، الكولومبي لويس دياز لاعب ليفربول والبرتغالي بيرناردو سيلفا نجم مانشستر سيتي والفرنسي فرانسيس كوكلين لاعب فياريال.

وأقيمت على مدار اليومين الماضيين مبارتا إياب الدور نصف النهائي من "التشامبيونزليغ":

يوم الثلاثاء:

- تغلب ليفربول على مضيفه فياريال بنتيجة 3-2، ليتأهل إلى النهائي بفضل تفوقه بمجموع مباراتي الذهاب والإياب بنتيجة 5-2، بعد فوزه ذهابا على ملعب "أنفيلد" بهدفين نظيفين.

يوم الأربعاء:

- فاز ريال مدريد على ضيفه مانشستر سيتي بنتيجة 3-1 بعد التمديد (الوقت الأصلي 2-1)، ليتأهل الفريق الملكي إلى النهائي لتفوقه بمجموع مباراتي الذهاب والإياب 6-5، عقب فوز السيتي في إنجلترا في مباراة الذهاب بنتيجة 4-3،

المصدر: RT

تابعوا RT علىRT
RT

اعتقل رئيس مركز للشرطة الهندية بتهمة اغتصاب قاصر عمرها 13 عاما حضرت لتقديم شكوى عن تعرضها لاغتصاب جماعي.

وأفادت شرطة ولاية أوتار براديش، الواقعة شمالي الهند، بأن رئيس مركز الشرطة أوقف بالإضافة لتعليق عمل 29 عنصرا كانوا موجودين في المركز لدى وقوع الاعتداء الجنسي.

كما أشارت الشرطة إلى أن 4 أشخاص آخرين أوقفوا إلى جانب عمة الضحية المزعومة.

وتنتمي الفتاة المراهقة إلى الداليت، وهي طبقة اجتماعية كانت تسمى سابقا بطبقة "المنبوذين"، ولا يزال الأشخاص المنتمون إليها حتى اليوم مهمشين ويتعرضون لسوء معاملة من الطبقات الأعلى وغالبا ما يواجهون لا مبالاة من قبل الشرطة.

ونقلت وسائل إعلام عن والد الطفلة قوله إن "ابنته تعرضت على مدى أيام خلال الشهر الفائت إلى عملية اغتصاب ارتكبها في حقها 4 رجال".

وعندما قررت أن تقدم الفتاة شكوى الأسبوع الفائت، تعرضت لاغتصاب من رئيس مركز الشرطة، على ما أشارت للصحافة منظمة "تشايلدلاين" غير الحكومية المتخصصة في حماية الطفولة والتي تساند الضحية وتقدم نصائح لها.

وأثارت هذه الحادثة الجديد موجة من الغضب عبر مواقع التواصل في الهند. وتساءلت النائبة المعارضة بريانكا غاندي فادرا عبر "تويتر": "إن لم تكن مراكز الشرطة آمنة للنساء، فأين يذهبن لتقديم شكاوى؟".

وأضافت فادرا: "هل فكرت حكومة أوتار براديش جديا في توظيف عدد نساء أكبر في أقسام الشرطة لجعلها آمنة لهن"؟

المصدر: وكالات

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

أخبار ذات صلة

0 تعليق