تطعيم لاعبي منتخب إسبانيا وسط مخاوف من أعراض جانبية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تلقى لاعبو منتخب إسبانيا لكرة القدم، التطعيم المضاد لفيروس كورونا المستجد، اليوم الجمعة، في مركز التدريب لينتهي بذلك جدل طويل وسط مخاوف من ظهور أعراض جانبية على أعضاء الفريق.

ويستهل منتخب إسبانيا مسيرته في نهائيات كأس أمم أوروبا "يورو 2020" المؤجلة من العالم الماضي بسبب جائحة كورونا "كوفيد-19" بمواجهة نظيره السويدي، يوم الاثنين المقبل.

وقال المنتخب الإسباني في بيان له، إن لاعبي "فوريا لا روخا" وأفراد الطاقم الفني تلقوا التطعيم على يد أفراد من القوات المسلحة الإسبانية بعد الاتفاق مع الحكومة على تطعيم الفريق في أعقاب جدل حاد حول أحقية اللاعبين والطاقم الفني في الحصول على التطعيم دون انتظار دورهم وتجاوز الآخرين.

وتعرضت استعدادات إسبانيا للبطولة لبعض المتاعب بعد ثبوت إصابة قائد المنتخب سيرجيو بوسكيتس بالفيروس الأحد الماضي، ما أضطر المنتخب للتدريب في بيئة معزولة لتقليل مخاطر العدوى.

كما جاءت نتيجة فحص المدافع دييغو يورنتي إيجابية، ومن المقرر أن يعود للتشكيلة من جديد بعد أن جاءت نتائجه سلبية وسيخضع للمزيد من الفحوص.

وبعد تلقي اللقاح قال دييغو ألكانتارا لاعب المنتخب في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة: "نحن نعرف أنه موضوع حساس لكن الأمور سارت على ما يرام. حالفنا الحظ وسعدنا بالحصول على فرصة لتلقي اللقاح".

إقرأ المزيد

شباب إسبانيا ينجزون المهمة أمام ليتوانيا بدلا من المنتخب الأول الخاضع للعزل

شباب إسبانيا ينجزون المهمة أمام ليتوانيا بدلا من المنتخب الأول الخاضع للعزل

شباب إسبانيا ينجزون المهمة أمام ليتوانيا بدلا من المنتخب الأول الخاضع للعزل

وأضاف لاعب الوسط: "كان لزاما علينا تلقي التطعيم الآن بسبب وضعنا الحالي. وعلينا الإقرار بأن المباراة ستقام بعد ثلاثة أيام فقط. ورغم أن تلقينا اللقاح هو بمثابة أخبار طيبة فإننا نأمل ألا نتعرض لأي أعرض جانبية قبل موعد المباراة".

وخاض منتخب إسبانيا بتشكيلة شابة مباراة ودية يوم الثلاثاء الماضي، أمام ضيفه الليتواني (4-0) استعدادا لنهائيات بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم.

واعتمد أصحاب الضيافة على فريق تحت 21 عاما نظرا لدخول المنتخب الأول العزل الصحي قبل بطولة أوروبا لكرة القدم "يورو 2020".

وتم استدعاء الفريق الشاب عقب إصابة سيرجيو بوسكيتس بفيروس كورونا "كوفيد-19" يوم الأحد الماضي، ما تطلب دخول التشكيلة بأكملها والطاقم الطبي للعزل الصحي.

وتولى لويس دي لا فوينتي مدرب منتخب 21 عاما القيادة مؤقتا وحلت تشكيلته، التي خرجت من الدور قبل النهائي لبطولة أوروبا للشباب يوم الخميس الماضي، محل المنتخب الأول.

المصدر: "رويترز" 

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق