كأس أوروبا.. المنتخب السويسري يعتمد على لاعب مثير للجدل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يراهن منتخب سويسرا المشارك للمرة الخامسة في تاريخه بكأس أوروبا لكرة القدم والحالم ببلوغ ربع النهائي للمرة الأولى، على لاعب الوسط المشاكس غرانيت تشاكا.

لعب تشاكا دورا قياديا في تتويج سويسرا بلقب كأس العالم تحت 17 سنة في نيجيريا عام 2009، وكاد يكرر الإنجاز ذاته في كأس أوروبا تحت 21 سنة عام 2011 قبل أن يحل وصيفا.

وبعد أدائه القيادي مع بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني وفريقه السابق بازل (تركه في 2012)، انضم تشاكا إلى أرسنال الإنجليزي في مايو 2016 مقابل 44 مليون دولار.

إقرأ المزيد

جرس إنذار يقرع داخل صفوف المنتخب الإنجليزي

جرس إنذار يقرع داخل صفوف المنتخب الإنجليزي

جرس إنذار يقرع داخل صفوف المنتخب الإنجليزي

وأينما حل، يتوقع أن يقدم تشاكا البالغ 28 عاما أداء مرموقا يسمح لسويسرا بإزالة خيبات أملها السابقة من البطولة القارية.

يتميز تشاكا المعروف تحت اسم "أينشتاين الصغير" نظرا لشغفه العلمي، بذكاء كبير في حيازة الكرة. وكرويا، وصفه المدرب السابق لسويسرا الألماني أوتمار هيتسفلد بـ"(باستيان) شفاينشتايغر الشاب" في مقارنة مع الدولي الألماني السابق.

ولد تشاكا في سويسرا، لكن على غرار لاعبين عدة في المنتخب الأحمر يتحدر من جذور كوسوفية.

كان والداه من بين 300 ألف كوسوفي نزحوا إلى سويسرا هربا من حرب الاستقلال الدموية مع صربيا في تسعينيات القرن الماضي.

لكن تواجده مع منتخب سويسرا إلى جانب النجم جيردان شاكيري ذي الأصول الشرقية أيضا، شكل نقطة جدل في المجتمع السويسري حيال هوية المنتخب متعدد الثقافات.

ففي العام 2012 خلال تصفيات كأس العالم، جذبت مباراة سويسرا ضد ألبانيا الأنظار، وعندما كانت سويسرا متقدمة 2-0 في الدقيقة 84، وصلت الكرة إلى تشاكا والحارس تحت رحمته، بيد أنه فضل لكزها بطريقة مستغربة نحو الأخير.

وتساءل معلق المباراة السويسري ساشا رويفر حينها عما إذا كان تشاكا أهدر الفرصة عمدا بسبب جذوره الألبانية، لكن الاتهامات رفضت ولم يتم التشكيك بولاء تشاكا للمنتخب السويسري.

وأشعل تشاكا النار مجددا عندما صرح بأنه يفضل ارتداء قميص آخر على صدره، وأوضح في مقابلات صحفية عدة أن اعتراف الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بكوسوفو اتحادا وطنيا قد يلهمه لحمل ألوان الإقليم حيث أبصر والداه النور.

وواجه تشاكا ألبانيا مجددا في كأس أوروبا 2016 في 11 يونيو (فازت سويسرا 1-0)، ونازل وجها لوجه شقيقه تاولانت الذي فضل الدفاع عن ألوان ألبانيا التي تضم ستة لاعبين مولودين في سويسرا.

في مونديال 2018 في روسيا، سجل تشاكا هدفا وحيدا، لكن احتفاله به كان محط جدل كبير.

فقد فتح فيفا إجراءات تأديبية بحق تشاكا وزميله شيردان شاكيري على خلفية احتفالهما "السياسي" بعد التسجيل في مرمى صربيا خلال لقاء الفريقين في مونديال روسيا.

وبعدما تقدمت صربيا في المباراة بهدف منذ الدقيقة الخامسة، قلبت سويسرا الطاولة، وفازت في الثواني الأخيرة بنتيجة 2-1.

وما أن سجل شاكيري هدف الفوز، حتى توجه نحو المشجعين الصرب، ووضع يديه على صدره بشكل معاكس، راسما شارة "النسر المزدوج" الأسود اللون، رمز ألبانيا والذي يتوسط علمها الأحمر، مقلدا حركة تشاكا الذي سبقه إليها حينما سجل هدف التعادل.

المصدر: "أ ف ب"

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق