قضية وفاة أستوري.. الحكم على طبيب قائد فيورنتينا الراحل بالحبس لمدة عام

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قررت محكمة بإيطاليا حبس الطبيب جيورجيو غالانتي، المدير السابق لمركز الطب الرياضي في مستشفى فلورنسا لمدة سنة واحدة، بعد ثبوت اتهامه بوفاة دافيدي أستوري، قائد فريق فيورنتينا السابق.

كما حكم على الطبيب غالانتي بدفع تعويض مؤقت عن الأضرار، بلغ مجموعه مليونا و90 ألف يورو.

وأوضحت صحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت" اليوم الإثنين أن الإدانة جاءت على خلفية وفاة دافيدي أستوري بعد تعرضه لأزمة قلبية خلال نومه، وذلك في مارس 2018.

وأشارت الصحيفة إلى أن التحقيقات أظهرت وجود إهمال من قبل الطبيب بسبب الفشل في تشخيص المرض، واعتلال عضلة القلب الناتج عن عدم انتظام ضربات القلب البطيني، وكان من اللازم على الطبيب إجراء مزيد من الفحوصات لأستوري ومنعه من ممارسة كرة القدم.

وعُثر على المدافع أستوري، الذي كان يخوض موسمه العاشر في الدوري الإيطالي، في غرفته بفندق في أوديني، إذ كان يستعد فيورنتينا لمواجهة أودينيزي على استاد داتشيا.

ووقع غالانتي، مستشار الرياضة السابق في فيورنتينا، على شهادة ممارسة رياضة احترافية لأستوري، في العاشر من يوليو 2017.

وخلال جلسة المحاكمة أكد ممثلو الادعاء العام أن الطبيب كان يجب أن يخضع اللاعب لفحوصات طبية إضافية لاختبار عضلة القلب.

الطبيب المتهم والمحكوم عليه بالحبس لمدة عام سيستأنف على قرار حبسه، وفقا لما أكده محاميه عقب الحكم.

المصدر: "وكالات"

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق