شاهد.. لحظة إلقاء القبض على نجم كولومبيا السابق غوارين وهو ملطخ بالدماء

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ألقت الشرطة في مدينة ميديلين الكولومبية، القبض على لاعب خط وسط المنتخب الكولومبي السابق، فريدي فوارين، بعد بلاغ تلقته من أسرته، عقب نشوب عراك في المنزل.

وكشفت تقارير صحفية، أن والدي فريدي غوارين لاعب نادي إنتر ميلان الإيطالي وبورتو البرتغالي سابقا، قاما بإبلاغ السلطات عن وجود حالة عنف منزلي.

وأشارت إلى أن غوارين، الذي انضم إلى صفوف فريق ميوناريوس الكولومبي في صفقة انتقال حر عام 2020، قادما من فاسكو دا غاما البرازيلي، اعتذر الأسبوع الماضي، عن حضور التدريبات مع الفريق معللا ذلك لحاجته لحل مشاكل شخصية. 

وأضافت أن الشرطة الكولومبية أكدت أن غوارين كان تحت تأثير بعض المواد المخدرة عند القبض عليه.

وقالت الشرطة: "لقد اعتدى جسديا على والديه اللذان طلبا نقله إلى قسم الشرطة".

وأوضح مسؤول بالشرطة: "عندما وصل رجال الشرطة لمكان الحادث وجدوا إصابات شخصية داخل المنزل الذي يعيش فيه الابن بعد شجار مع والديه".

ودخل جوارين في نقاش حاد أيضا مع عناصر الشرطة رغم أن الدماء كانت تظهر على ملابسه، قبل أن يتم نقله لمستشفى قريب ليخضع للعلاج.

وأفادت الشرطة أن اللاعب دخل أيضا في شجار داخل العيادة مع أحد عناصر الأمن، وكذلك مع الأطباء، قبل أن تستعمل الشرطة القوة بشكل شرعي لإخضاعه للعلاج.

 يذكر أن فريدي غوارين (34 عاما) عاد إلى الدوري الكولومبي، بعد فترة احتراف دامت أكثر من 15 عاما في الأرجنتين، أوروبا، الصين والبرازيل.

المصدر: وكالات

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

أخبار ذات صلة

0 تعليق