صاحب ركلة الجزاء الشهيرة بانينكا يغادر المستشفى

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلن نجل لاعب منتخب تشيكوسلوفاكيا السابق، أنتونين بانينكا، المرتبطة باسمه الطريقة الشهيرة لتنفيذ ركلات الجزاء، أن والده خرج من المستشفى حيث كان يعالج بعد إصابته بفيروس كورونا.

قال توماس بانينكا، أمس الأربعاء، للموقع الرسمي لنادي بوهيميانز الذي دافع والده عن ألوانه ويشغل منصب الرئيس الفخري له حاليا: "لقد أخرجت والدي من المستشفى في الساعة 11:00 صباحا وأعدته إلى المنزل".

وأضاف الابن: "تحاليله سلبية الآن. لا يزال يعاني من التهاب رئوي، لكن الأطباء يقولون إنه لم يعد بحاجة إلى البقاء في المستشفى".

وأدخل أنتونين بانينكا (71 عاما)، العناية المركزة في حالة خطيرة الأسبوع الماضي، بعد أن ثبتت إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وولد بانينكا في براغ في العام 1948، وفاز بلقب كأس أوروبا لكرة القدم مع منتخب تشيكوسلوفاكيا عام 1976 حين سجل ركلة الجزاء الترجيحية الحاسمة على حساب ألمانيا (5-3 بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي 2-2)، بطريقة خادعة (ساقطة) باتت تعرف باسمه.

فبدلا من أن يسدد بقوة في الشباك، خدع بانينكا الحارس بإسقاطه الكرة في منتصف المرمى، وباتت هذه اللمحة الفنية معروفة باسمه، وقد نفذها العديد من اللاعبين من بعده، أبرزهم الفرنسي زين الدين زيدان في نهائي كأس العالم 2006 أمام إيطاليا، والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش، والإيطالي أندريا بيرلو، وغيرهم.

المصدر: أ ف ب

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق