مصر.. صاحبة الفيديو المثير للجدل داخل أشهر مستشفى تكشف تفاصيل الواقعة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشفت الدكتورة سمر العمريطي، صاحبة الفيديو المثير للجدل الذي انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والذي هاجمت فيه أشهر مستشفى في مصر تفاصيل ما حدث.

إقرأ المزيد

فيديو لسيدة داخل أشهر مستشفى في مصر يثير جدلا واسعا.. ووزارة الصحة ترد

فيديو لسيدة داخل أشهر مستشفى في مصر يثير جدلا واسعا.. ووزارة الصحة ترد

فيديو لسيدة داخل أشهر مستشفى في مصر يثير جدلا واسعا.. ووزارة الصحة ترد

وأوضحت أنه كانت مع نجلها في العناية المركزة، وطلبت جهاز رسم المخ ولم يجر عمل رسم المخ له، مضيفة: "قالوا لي هنعمل مقطعية ورنين وبعدين رسم المخ فوق وننيمه بالجهاز ساعتين تلاتة، وأنا مشيت وكلمته بعدها بساعة قالي إنه عمل مقطعية ورنين وقولت له اديني الدكتور قالي مش موجود، الممرض بس اللي موجود".

وأضافت سمر العمريطي: "كلمته بعدها بساعة قالي يا مامي أنا عايز أنام، واتصل بعدها بوالده وقاله انهم كتبوا له خروج وطالبين والده وسألته عملوا لك رسم مخ قالي لا، وأنا كلمتهم فين المقطعية وفين الرنين وفين رسم المخ قالوا إن الاستشاري شاف الأشعات على واتساب، وقال مش محتاج قولت لهم أنا أمه وعايزة رسم مخ ومين قال إنه مش محتاج، ويا ريت كنتوا قولتوا لي من الأول".

وأشارت سمر العمريطي إلى أنها "تحدثت مع طبيب شاب ولم يستطيع الرد عليها كطبيبة، وأنها رفضت الخروج به بهذا الشكل، وصورت فيديو بشكل وهمي، وهددتهم بنشره على مواقع التواصل الاجتماعي، لافتة إلى أنها طلبت التقارير ورد عليها أحد الأشخاص بأن هذه التقارير والأشعات تخرج بعد 24 ساعة".

وتابعت سمر العمريطي: "معملوش معاه أي حاجة غير إنهم أدوله محلول ملح وكانيولا واحدة، وأنا متكلمتش في فلوس خالص، ولقيت والده داخل وبيقولوا له انت ليك 4000 جنيه وتعالى بكرة خدهم".

ونوهت إلى أن أحد الأشخاص العاملين في المستشفى تعاطف معها، وأخبرها أن جهاز رسم المخ "مقفول عليه بالمفتاح والاستشاري مسافر"، وطلب منها نقله لمستشفى آخر لعمل رسم مخ ورنين.

واختتمت حديثها مؤكدة: "الدكتور الإداري اللي وقفني قالي أكبر ما في خيلك اركبيه وده اللي عندنا، وكل اللي كان عنده خشوا الحسابات وخدو الورق"، لافتة إلى أنها سجلت الفيديو الذي انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي ونشرته.

من جانبها، ردت مصادر في مستشفى السلام الدولي، على ما قالته السيدة سمر العمريطي، أن المستشفى ستتبع الطرق الشرعية والقانونية ولن تنجذب وراء التراشق الإعلامي، مؤكدة أن الواقعة غير سليمة وأن المستشفى يتمتع بسمعة طبية عالية.

وأضافت المصادر أن كلام السيدة المذكور لا يمكن أن يكون سليما، فكيف يمكن أن تكون مستشفى بلا أطباء، مؤكدة إنها ستتبع الطرق القانونية في الرد على ما ذكر في الفيديو، مشيرة إلى أن المستشفى له تاريخ طبي طويل ومعروف ويعمل به أفضل الأطباء في مصر.

المصدر: الوطن

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

أخبار ذات صلة

0 تعليق