الكلاب الشاردة في المغرب وتونس بين القنص والإبادة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ذكرت صحيفة هسبريس أن المصالح المختصة بمدينة شفشاون المغربية عالجت ظاهرة الكلاب الضالة بطريقة "روعت السكان وأسفرت عن قتل العشرات من هذه الحيوانات".

إقرأ المزيد

الأردن: 10 دنانير لكل من يمسك بكلب شارد في العقبة - صورة

الأردن: 10 دنانير لكل من يمسك بكلب شارد في العقبة - صورة

الأردن: 10 دنانير لكل من يمسك بكلب شارد في العقبة - صورة

وأشير إلى ان عددا من النشطاء والحقوقيين وممثلي المجتمع المدني بشفشاون استنكروا ما وصف بـ "المجزرة"، ونددوا بهذا "العمل الشنيع الذي شنته المصالح المختصة التابعة للجماعة الترابية سالفة الذكر، مؤكدين أن هناك طرقا عديدة للتعامل مع هذه الحيوانات الأليفة؛ كحقنها لضمان عدم تكاثرها، وتلقيح الموجود منها ضد داء السعار أو تجميعها".

وبهذا الشأن، عبرت جمعية شفشاون للرفق بالحيوان عن امتعاضها الشديد لما قامت به مصالح الجماعة الترابية عبر إبادة الكلاب الشاردة بطريقة "وحشية"، مشيرة أيضا إلى أسفها لـ"همجية ودموية هذه الأفعال والتي تم ترويجها عبر وسائل التواصل الاجتماعي".

وكانت مقاطع فيديو متداولة بمواقع التواصل الاجتماعي قد أظهرت "أعوان الجماعة الترابية" وهم يعكفون على جمع "الكلاب الشاردة وسط مشاحنات وصراعات وصراخ بين رافضين للطريقة التي تم التعامل بها تجاه هذه الحيوانات".

وإلى الشرق من المغرب في تونس، شرعت بلدية باجة ليلة الثلاثاء في "تنفيذ حملة مكثفة لقنص الكلاب السائبة وذلك بالتنسيق مع مصالح الشرطة البلدية".

وكانت البلدية تلقت العديد من الشكاوى من  قبل المواطنين في مدينة باجة بخصوص الكلاب السائبة.

المصدر: نسمة + هسبريس

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

أخبار ذات صلة

0 تعليق