عرس يشعل مدينة بالمفرقعات ويثير الذعر والانتقادات في شمال شرق سوريا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تناقلت وسائل إعلام محلية ومواقع التواصل أحداث حفل عرس ضخم بالقامشلي أطلقت فيه مفرقعات نارية احتفالا بزفاف ابن أحد كبار تجار المنطقة ،رغم إجراءات الحظر، ما أثار انتقادات وسخط عام.

وبحسب وسائل إعلام عديدة استفاق أهالي مدينة القامشلي في الحسكة، فجر الأربعاء، على أصوات انفجارات متتالية علت في سماء مدينة القامشلي، تبيّن أنها مفرقعات نارية أُطلقت احتفالا بزفاف ابن أحد كبار تجار المنطقة يدعى "أبو دلو"، في مخالفة لحظر التجول الذي تفرضه "الإدارة الذاتية" التابعة لـ"قوات سوريا الديمقراطية" للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

فؤاد فايز محمد، الملقب "أبو دلو" والمعروف بـ"أمير المنطقة في الجزيرة"، أقام ليلة الثلاثاء - الأربعاء حفل زفاف ابنه، بمنزله في شارع القوتلي، مستضيفا عشرات الضيوف، في تجاوز للقوانين المفروضة على المنطقة بظل جائحة كورونا، وبحضور فنانين قدموا من الخارج من أجل إحياء الحفل، بحسب موقع "راديو روزنة".

مراسل موقع "راديو روزنة" في الحسكة، قال إن المفرقعات النارية التي أطلقت، الساعة الرابعة من فجر الأربعاء، أثناء حفل الزفاف، أثارت الذعر بين الأهالي، في ظل توتر أمني بالمنطقة، حيث نزحت بعض العائلات إلى مناطق أخرى، ظنا منها أن ما يجري هو إطلاق رصاص وليس مفرقعات نارية.

من جهتها أصدرت النيابة العامة في القامشلي، أمس الخميس، مذكرة إحضار بحق "أبو دلو" ونجله بناء على دعوة تتعلق بتهم خرق القوانين وترهيب السكان، وحركت النيابة العامة الدعوى عليهما، بعد تقديم "اتحاد المحامين في القامشلي" الشكوى بحقهما.

المصدر: مواقع التواصل الاجتماعي، مواقع إعلامية

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

أخبار ذات صلة

0 تعليق