مصر.. ضحايا "عنتيل الجيزة" يهجرن المنطقة خوفا من الفضيحة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

خلقت الفيديوهات المعروفة إعلاميا بـ"عنتيل الجيزة" بلبلة في قرية البراجيل التابعة لمحافظة الجيزة المصرية.

وأفادت وسائل إعلام مصرية بأن مشاجرات اندلعت بين عائلات القرية بعد انتشار الفيديوهات الإباحية التي روج لها المتهم الرئيسي في القضية.

وقالت مصادر إن "ضحايا العنتيل" هجرن منازلهن بعد أن تداول شباب المنطقة  مقاطع صور يظهرن فيها عاريات مع "العنتيل" الذي عمل جزارا في منطقة البراجيل.

وكشفت مصادر ارتفاع حالات الطلاق داخل القرية إلى 8 حالات خلال الأسبوع الحالي من ضحايا العنتيل، بالإضافة إلى أن هناك بعض العائلات تركت القرية وبدأت تبحث عن مكان آخر هربا من الفضيحة.

من جانبها نقلت صحيفة "المصري اليوم" عن الجهات المختصة قولها إنها لم تتلق حتى الآن أي بلاغات من أزواج هؤلاء السيدات يتهموهن بالزنى، وبالتالي فإنه سيتم الاستماع إلى أقوال تلك السيدات، وطبقا للقانون لن يتم توجيه لهن ارتكاب جريمة الزنى إلا من خلال دعوى مرفوعة من الزوج.

وقالت الصحيفة إن جهات التحقيق كشفت مفاجآت جديدة في قضية "للعنتيل"، بعد العثور على 2500 مقطع فيديو إباحي جديد تجمع بين المتهم وضحاياه، السيدات اللاتي استقطبهن المتهم لممارسة الرذيلة من منطقة البراجيل بمحافظة الجيزة والمناطق المجاورة لها.

وأشارت التحريات إلى أن المتهم مارس الجنس مع أكثر من 250 سيدة داخل شقة مستأجرة على مدار 3 سنوات.

واعترف المتهم بتصوير ضحاياه دون علمهن، بهدف استخدامه كسلاح تهديد السيدات اللاتي يرفضن تكرار العلاقة معه، خاصة أنه يتعمد إظهار أجسادهن ووجوههن كاملة في الوقت الذي يظهر هو بجسده فقط.

المصدر: المصري اليوم

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

أخبار ذات صلة

0 تعليق