خبراء: تناول الطعام فى الوقت المحدد يعزز صحة الدماغ

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يصيب المرض العقلى أن ما يقرب من 55 مليون شخص في جميع أنحاء العالم يعانون من مرض عقلي، ويزداد انتشار المرض بشكل مطرد، ومن المتوقع أن يتضاعف عدد السكان ثلاث مرات بحلول عام 2050 ، خاصة في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

وفقًا لتقرير موقع "timesnownews" لا يؤدي الخرف إلى تقليل جودة حياة الناس فحسب، بل يضيف أيضًا أعباء اقتصادية كبيرة على الأسرة والمجتمع.

أظهرت الدراسات الوبائية وجود علاقة بين التوزيع الزمني لاستهلاك الطاقة وخطر الإصابة بأمراض مزمنة مختلفة مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.

أظهرت الدراسات السابقة على النماذج الحيوانية أن الاضطراب في توقيت الوجبة يمكن أن يسبب تغيرات في إيقاعات الساعة في منطقة الحُصين بالمخ، مما يؤثر على الوظيفة الإدراكية.

وفقًا لتجربة تدخل قصيرة المدى لـ 96 شابًا، فإن تقسيم كميات متساوية من الطعام إلى أربع وجبات بين الساعة 9 صباحًا و3 مساءً يمكن أن يحسن الوظيفة الإدراكية مقارنة بتناول مرتين بين 9 صباحًا و 3 مساءً.

وأظهرت النتيجة أنه، بالمقارنة مع أولئك الذين لديهم نمط "موزع بالتساوي" بين الوجبات، كانت درجات الوظيفة الإدراكية طويلة المدى أقل بكثير في أولئك الذين لديهم وقت تناول للوجبات غير متوازن، وخاصة أولئك الذين لديهم نمط "تخطي وجبة الإفطار".

وبالتالي، فإن الحفاظ على تناول الوجبات متوازن له آثار إيجابية محتملة على الصحة الإدراكية ، في حين أن تخطي وجبة الإفطار قد يزيد بشكل كبير من خطر التدهور المعرفي لدى البالغين في منتصف العمر وكبار السن، في الختام ، تسلط هذه الدراسة الضوء على أهمية توقيت تناول الوجبات في الوظيفة الإدراكية.

 


0 تعليق