لخفض وزنك.. خبراء الصحة ينصحوك: الفطار كالملك والغداء كالأمير والعشاء كالفقير

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت صحيفة ديلى ميل البريطانية، عن أنه إذا كنت تريد إنقاص وزنك، فعليك "الإفطار مثل الملك، والغداء مثل الأمير، والعشاء مثل الفقير"، يقول مايكل موسلي استشارى التغذية الشهير ببريطانيا إنه من خلال القيام بذلك، ستحرق المزيد من السعرات الحرارية وتحسن صحتك الأيضية، "أي الحفاظ على مستويات السكر في الدم والكوليسترول في الدم في نطاق صحي".

لماذا يجب أن تتناول فطورًا كبيرًا وعشاءًا صغيرًا؟

يقول الدكتور مايكل موسلي، إن تناول أكبر وجبة في اليوم أمر مهم - خاصة إذا كنت تريد إنقاص الوزن، تناسب بشكل أفضل مع الإيقاعات اليومية الطبيعية لأجسامنا، والتي تحركها في جزء كبير منها ساعات أجسامنا الداخلية.

قام باحثون من جامعة أبردين بتجنيد 30 رجلاً وامرأة يتمتعون بصحة جيدة ويعانون من الوزن الزائد وطلبوا منهم اتباع نظام غذائي حيث يقضون 4 أسابيع في تناول معظم السعرات الحرارية في الصباح أو في المساء، ثم التبديل.

كانت الوجبات التي قدمها العلماء غنية بالبروتين وقليلة الكربوهيدرات نسبيًا 30% من السعرات الحرارية جاءت من البروتين، و35% من الكربوهيدرات، و35 % من الدهون.

نظرًا لأنهم كانوا يتبعون نظامًا غذائيًا عالي البروتين يتم التحكم فيه بإحكام، فقد المتطوعون قدرًا مناسبًا من الوزن 3.3 كجم، لأن تناول المزيد من البروتين يجعلك تشعر بالشبع عن طريق تقليل مستويات هرمون الجوع "الجريلين".

وأضاف أنه بعبارة أخرى، تحتاج إلى الطعام أول شيء لتزويدك بالطاقة خلال الصباح، ولا تريد أن تملأ بطنك في الليل عندما يستعد جسمك للنوم.

كان الاختلاف الحقيقي الوحيد هو أنهم عندما تناولوا وجبة فطور كبيرة، شعروا بجوع أقل خلال النهار مما كانوا عليه عندما تناولوا عشاء كبيرا.

وقالت الصحيفة، لقد لاحظت النساء اللاتي تناولن المزيد من الطعام في الليل ارتفاع مستويات الدهون في الدم على مدار اليوم، على الرغم من فقدان الوزن ، وهو أمر سيئ بشكل واضح.

وأشارت الصحيفة إلى إن تناول الأطعمة الدسمة والسكرية في الصباح والذهاب في نزهة سريعة، يساعد على حرق بعض تلك السعرات الحرارية، وهو ما لم يحدث في المساء، ولكن الحال يختلف عندما نأكل في وقت متأخر من الليل، لا يكون جسمنا قادر على إفراز هرمون الأنسولين، ووظيفة الأنسولين هي مساعدة خلاياك على امتصاص الجلوكوز، لذا فإن تناول الطعام في وقت متأخر من الليل يعرضك لخطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2.

ما استنتجته من كل هذا هو أن القول المأثور الإفطار مثل الملك، والغداء مثل الأمير، والعشاء مثل الفقير، لا يزال قائماً وأن الانتباه لما تأكل، وكذلك ما تأكله، يمكن أن يلعب دورًا مهمًا في تحسين صحتك.

وقال موسيلي، إن أفضل طريقة للحفاظ على الوزن هي تناول وجبة فطورغنية بالبروتين (تشمل بيض مخفوق وسمك السلمون المدخن) وتجنب تناول الكثير من الطعام في وقت متأخر من الليل.


0 تعليق