رويترز تتوقع تراجع سعر الدولار إلى 26 جنيهًا في هذا الموعد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أظهر استطلاع أجرته رويترز، الأربعاء، أن الدولار الذي يدور في مصر عند 29.82 جنيه، سيتراجع إلى 26.24 جنيه بنهاية السنة المالية الحالية في يونيو 2023، لكنه سيرتفع ​​مرة أخرى إلى 28.50 بحلول يونيو 2024.

وتوقع الاستطلاع الذي شارك فيه 18 اقتصاديًا، أن يتماسك الجنيه المصري مقابل الدولار خلال الخمسة أشهر المقبلة، قبل أن يعود للانخفاض مجددًا.

كما أظهر الاستطلاع، أن الاقتصاد المصري سينمو بنسبة 4.8% في السنة المالية الحالية 2022-2023، أي بأسرع مما توقعته الحكومة والذي جاء بنسبة 4.0%، لكنه لن يفي بأهدافها على المدى المتوسط.

وذكرت رويترز، أن هذه التوقعات تأتي عقب الموافقة الشهر الماضي على حزمة تمويلية بقيمة 3 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي، وذلك بعد أن أضرت الحرب الروسية الأوكرانية بالسياحة، ورفعت أسعار السلع ودفعت المستثمرين الأجانب إلى سحب نحو 20 مليار دولار من الأسواق المالية في مصر.

كان متوسط ​​التوقعات في استطلاع رويترز، في الفترة من 9 إلى 24 يناير، وشمل 18 خبيرًا اقتصاديًا، للسنة المالية المنتهية الماضية، أعلى من النمو الذي توقعته الحكومة في خطاب النوايا بتاريخ 30 نوفمبر إلى صندوق النقد الدولي، بنسبة 4.0%.

ومع ذلك، في السنوات الثلاث اللاحقة، توقع الاستطلاع نموًا بنسبة 4.5% و5.3% و5.4%، أقل من توقعات الحكومة على المدى المتوسط.

وهوى سعر الجنيه مقابل الدولار، خلال العام الماضي، بعدما سمح البنك المركزي المصري بتحرك العملة الأمريكية حتى مستوى 32 جنيهًا في مطلع يناير الجاري من مستوى 15.8 جنيه في مارس الماضي، قبل أن يعود ليتداول تحت خط الـ 30 جنيها بقليل.

أخبار ذات صلة

0 تعليق