رب ضارة نافعة..سمر حمزة من الاعتزال بعد الأولمبياد إلى التتويج بميداليات العالم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

 

 

 

رب ضارة نافعة ..مقولة آمنت بها سمر حمزة لاعبة منتخب المصارعة وطبقتها فى حياتها الرياضية ، وهو ما أكدته وحولته إلى أفعال بعد انتهاء دورة الألعاب الأولمبية التى أقيمت بطوكيو أغسطس الماضى.

 

سمر حمزة ينطبق عليها ان المنح تولد من المحن، حيث انها لم تحقق إنجاز فى أولمبياد طوكيو وودعت البطولة من دور ال 16 ، وقرر وداع البساط وأعلنت اعتزالها اللعب، والاكتفاء بما قدمته فى مسيرتها.

 

وبعد ايام قليلة عادت سمر مرة أخرى، وتراجعت عن قرار الاعتزال، وعادت للمشاركة فى بطولة العالم التى أقيمت نهاية 2021 ، ونجحت فى التتويج بالميدالية البرونزية. 

 

لم تكتفى سمر بذلك بل واصلت رحلتها ومسيرتها حتى توجت ببرونزية البحر المتوسط  ثم فضية الرانك الدولية. 

 

وأكملت سمر بطلة العالم وشاركت فى بطولة العالم الاى تقام حاليا بصربيا ونجحت فى الفوز بكل المباريات حتى وصلت لنهائي البطولة وتضمن ميدالية عالمية لمصر. 

 

 

سمر حمزة بعد الاخفاق  فى طوكيو دخلت فى تحد مع ذاتها واقسمت فيما بينها أن تعوض ذلك ، وهو ما فعلته بالتتويج بالميداليات والوصول إلى المنصات العالمية .


أخبار ذات صلة

0 تعليق