حكاية نجم.. طه بصرى "أيقونة" الزمالك لاعباً ومدرباً

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يسرد "اليوم السابع" في حكاية اليوم قصة نجم صنع تاريخاً حافلاً بالنجاحات كلاعباً ومدرباً لما حققه من إنجازات وبطولات وهو الراحل طه بصرى  الذى غادر عالمنا أبريل 2014 عن عمر ناهز 68 عاماً، بعدما صنع اسماً كبيراً ستظل تتذكره الأجيال القادمة.

 

ويعد طه بصرى من مواليد 2 أكتوبر 1946، وحقق بصرى إنجازات كبيرة، عندما كان لاعبًا فى صفوف الزمالك والعربى الكويتى والمنتخب الوطنى فى فترة السبعينيات، واستطاع نجم وسط الزمالك الأسبق الفوز بطولتى الدورى والكأس مع الزمالك واشترك مع المنتخب الوطنى فى بطولات كأس الأمم الأفريقية أعوام 1970 و1974 و1976، وسجل فى بطولتى 74 و76 أربعة أهداف لمنتخب الفراعنة.

 

وعمل "بصرى" بعد اعتزاله الكرة فى المجال التدريبى حيث يمتلئ سجله بتدريب العديد من الأندية الكبرى، حيث قاد أندية الزمالك وغزل المحلة والمقاولون العرب والإسماعيلى وإنبى والاتحاد السكندرى وبتروجت.

 

كان "بصرى" أول من قاد إنبى بعد صعوده للدورى العام موسم 2003 واستطاع تحقيق أكبر مفاجآت الدورى هذا الموسم عندما قاد فريقه للفوز على الأهلى فى الجولة الأخيرة من البطولة بهدف نظيف، مما أزاح الأهلى عن تصدر جدول المسابقة ومنح الغريم التقليدى "الزمالك" لقب البطولة، وكان خير تكريم له فى هذا الموسم حصوله على لقب أفضل مدرب بمصر، نظرًا لنتائجه المبهرة مع الفريق الصاعد حديثا من دورى الدرجة الثانية، وتوج مشواره مع الفريق بقيادته للفوز بكأس مصر موسم 2004 – 2005.

 

وعلى صعيد المنتخبات الوطنية درب "إيزيبيو" الكرة المصرية منتخب مصر للناشئين تحت 17 عامًا فى بطولة العالم بكندا عام 1987.

 

 

وقاد الزمالك كمدير فنى وتولى قيادة العديد من الأندية، مثل الحدود وإنبى وغزل المحلة والمقاولون العرب والطلائع الجيش وفى كل تجربة كان صاحب بصمة وأداء فنى وإنسانى بديع يحسب له كأبرز الوجوه الكروية صاحبة الأخلاق العالية والإنتاج الكروى المتميز.


أخبار ذات صلة

0 تعليق