مانشستر يونايتد يتعرض لهزيمة مذلة في عقر داره لأول مرة منذ 42 عاما

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

استهل فريق مانشستر يونايتد عامه الجديد 2022 بهزيمة مذلة أمام ضيفه وولفرهامبتون مساء اليوم الاثنين في المباراة التي جمعتهما ضمن الجولة الـ21 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

ويدين وولفرهامبتون "الذئاب" بالفضل في انتصاره للاعبه البرتغالي المخضرم جواو موتينهو الذي أحرز هدف الفوز الوحيد له بحلول الدقيقة 82 من زمن اللقاء الذي أقيم على ملعب "أولد ترافورد".

إقرأ المزيد

رونالدو يجعل والدته تجهش بالبكاء (فيديو)

رونالدو يجعل والدته تجهش بالبكاء (فيديو)

رونالدو يجعل والدته تجهش بالبكاء (فيديو)

إقرأ المزيد

ماذا قال رونالدو عن عام 2021؟

ماذا قال رونالدو عن عام 2021؟

ماذا قال رونالدو عن عام 2021؟

وتلقى مانشستر يونايتد، بقيادة مدربه الألماني الجديد رالف رانجنيك (63 عاما)، بالهزيمة الأولى على أرضه أمام فريق وولفرهامبتون منذ عام 1980، والأولى منذ عام 2004 على ملعب "الذئاب" بهدف وحيد.

وتوقف رصيد مانشستر يونايتد عند 31 نقطة حصدها من 19 مباراة، وبقي في المركز السابع في جدول ترتيب "البريمير ليغ".

بينما رفع وولفرهامبتون رصيده إلى 28 نقطة حصدها من 19 مباراة أيضا، وتقدم إلى المركز الثامن على سلم الترتيب الدوري.

المصدر: RT 

تابعوا RT علىRT
RT

تماثلت ممرضة بريطانية مصابة بفيروس كورونا للشفاء من الفيروس على نحو وصف بالمذهل، بعد إعطائها جرعة من عقار "الفياغرا"، في إطار علاجي تجريبي أخرجها من غيوبة دامت 28 يوما.

وحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية فإن الممرضة مونيكا ألميدا التي تبلغ من العمر 37 عاما، تعافت بفضل العلاج التجريبي بحبوب الـ"فياغرا"، مشيرة إلى أن الممرضة ملقحة بشكل كامل ضد الفيروس إلا أنها أصيبت به يوم 31 أكتوبر الماضي، ثم أدخلت المستشفى في التاسع من نوفمبر.

وبعد أسبوع نقلت الممرضة إلى وحدة العناية المركزة ثم تقرر وضعها في "غيبوبة مستحثة طبيا"، وهو خيار يلجأ إليه الأطباء ريثما يجدون حلا للمريض.

وأوضحت المريضة المتعافية، أن الأطباء كانوا على بعد 3 أيام فقط من وقف إطفاء جهاز التنفس الاصطناعي، عندما بدأت في التحسن، واستيقظت يوم 14 ديسمبر الماضي.

وعند الاستيقاظ، أخبر الأطباء في مستشفى مقاطعة "لنكون"، المريضة أنهم أعطوها جرعة من "الفياغرا"، في إطار علاج تجريبي كانت قد وافقت عليه وهي ما تزال في كامل الوعي.

ويساعد دواء "الفياغرا" على إتاحة تدفق أكثر سلالة للدم في مختلف أنحاء الجسم، من خلال إراحة جدران الأوعية الدموية، وهذا الأمر أدى إلى شفاء الممرضة في غضون أسبوع فقط.

وعانت الممرضة المختصة في التنفس، من أعراض شديدة للغاية بعد إصابتها بفيروس كورونا، إذ فقدت حاستي الشم والذوق كما بدأ سعالها يمتزج بالدم، وانخفض مستوى الأوكسجين لديها بشكل كبير وعندما نقلت إلى المستشفى كانت قد أصبحت عاجزة عن التنفس بسبب مضاعفات كوفيد- 19

المصدر: "ديلي ميل"

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق