الكشف عن وجهة هالاند المستقبلية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشف الدولي النرويجي إيرلينغ هالاند مهاجم فريق بوروسيا دورتموند الألماني، عن وجهته المقبلة في ظل رغبة العديد من الأندية الأوروبية في ضمه.

وكشفت صحيفة "آس" الإسبانية عن كلمات هالاند لبعض الجماهير التي التقت به خلال العطلة التي قضاها مؤخرا بمدينة ماربيلا الإسبانية.

إقرأ المزيد

وكيل كريستيانو رونالدو يحسم الجدل حول مستقبل النجم البرتغالي

وكيل كريستيانو رونالدو يحسم الجدل حول مستقبل النجم البرتغالي

وكيل كريستيانو رونالدو يحسم الجدل حول مستقبل النجم البرتغالي

وقال الدولي النرويجي للجماهير التي سألته عن مستقبله: "سألعب هنا في إسبانيا".

ويحظى صاحب الـ21 عاما باهتمام عدة أندية أوروبية كبرى، مثل ريال مدريد، برشلونة، مانشستر سيتي، مانشستر يونايتد، باريس سان جيرمان.

يوجد في عقد هالاند مع النادي الألماني الذي ينتهي في صيف 2024، شرط جزائي، يصل إلى 75 مليون يورو، وسط رغبة كبيرة لدى ثنائي إسبانيا ريال مدريد وبرشلونة في ضمه، بالإضافة لأندية أوروبا الكبرى.

المصدر:"وكالات"

تابعوا RT علىRT
RT

أفادت وسائل إعلام مصرية بوفاة الشاب محمد عمر محمد، أول معيد أستاذ جامعي بكلية الحقوق من مرضى الضمور، عن عمر ناهز 22 عاما.

إقرأ المزيد

في لفتة إنسانية رائعة.. شاب مصري يخصص جزءا من مبيعات مطعمه لمستشفى بعد أن فجعت عائلته

في لفتة إنسانية رائعة.. شاب مصري يخصص جزءا من مبيعات مطعمه لمستشفى بعد أن فجعت عائلته

في لفتة إنسانية رائعة.. شاب مصري يخصص جزءا من مبيعات مطعمه لمستشفى بعد أن فجعت عائلته

وفي آخر ظهور إعلامي له، كان محمد عمر محمد قد كشف كواليس تكريمه من قبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، حيث كشف خلال تقرير عرضه برنامج "صباح الخير يا مصر" أنه "لم يستطع الالتحاق بكلية الطب لظروف الإعاقة، لهذا التحق بكلية الحقوق، وتخرج بتقدير عام ممتاز وكان من الأوائل على الكلية، وكرمه الرئيس السيسي في المؤتمر الوطني السادس للشباب قبل 3 أعوام".

وأضاف قائلا: "تكريم الرئيس كان حلم حياتي، وكنت على يقين وثقة بالله أن هذا الحلم سيتحقق..الرئيس أعطاني شهادة التقدير بنفسه، وطلب الميكروفون لكي يمنحني إياه وأوجه له رسالة أمام الحضور مباشرة»، إذ أوضح أنه "سيكون حريصا على نقل علمه للطلاب، وتسخير نجاحه في خدمة المجتمع".

كما أشار إلى "الصعوبات التي واجهها في الحياة وكيفية تغلبه عليها، قائلا: "الحياة صعبة جدا، فأنا لا أستخدم أطرافي، فعندما كنت أذاكر كان أحد من أفراد أسرتي سواء والدي أو والدتي أو أحد أشقائي، يمسك الكتاب لتقليب الصفحات، ورغم ذلك لم أشعر بأنني مختلف أو إعاقتي كانت عائقا في طريقي، وأصر والدي ووالدتي على أن استكمل تعليمي".

وتابع: "عندما كنت في المرحلة الإعدادية رفضت مديرة المدرسة وجودي، لكنني صممت على استكمال تعليمي فيها وأخبرتها بأنني سأحصل على أعلى مجموع في تاريخ المدرسة وحصلت على الشهادة الإعدادية بنسبة 98% وهي النسبة الأعلى في تاريخ المدرسة، وفي عام 2016 تخرجت من الثانوية العامة بنسبة 98% في شعبة علمي علوم".

المصدر: "الوطن"

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

أخبار ذات صلة

0 تعليق