بعد أيام من اتهامها بأنها رجل.. حارسة المنتخب الإيراني تخرج عن صمتها (فيديو وصور)

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

خرجت حارسة مرمى منتخب إيران الكروي للسيدات زهرة كودايي عن صمتها، كاشفة عن أول تحرك تجاه الاتحاد الأردني لكرة القدم.

وقالت كودايي، إنها "ستلاحق الاتحاد الأردني لكرة القدم أمام القضاء، بتهمة التنمر"، مؤكدة أن الهدف من ذلك هو "رد الاعتبار واستعادة الكرامة"، بعد تشكيكه بشكل علني في جنسها واحتمال كونها ليست إمرأة، وأضافت بأن ذنبها الوحيد أنها ليست جميلة.

ودعا الاتحاد الأردني لكرة القدم، الأحد الماضي، الاتحاد الآسيوي للتحقق من جنس إحدى لاعبات منتخب إيران، التي شاركت في مباراة نهائي تصفيات كأس آسيا، وفازت بها إيران بركلات الترجيح، مشددا على أن المنتخب الإيراني له سوابق في اتخاذ مثل هذه الوسائل، من خلال إشراك لاعبين ذكور على أنهم لاعبات سيدات ضمن منتخب السيدات، وتعاطي المنشطات.

إقرأ المزيد

تطور جديد في قضية التحقق من جنس حارسة منتخب إيران للسيدات (فيديو وصور)

تطور جديد في قضية التحقق من جنس حارسة منتخب إيران للسيدات (فيديو وصور)

تطور جديد في قضية التحقق من جنس حارسة منتخب إيران للسيدات (فيديو وصور)

من جانبها، ردت مدربة المنتخب الإيراني لكرة القدم الخاصة بالسيدات، مریم إیراندوست، على مطالبة الاتحاد الأردني لكرة القدم، واعتبرت مریم إیراندوست، في تصريحات مع "وكالة أنباء الرياضة الإيرانية- ورزش سه"، هذه الشائعات مجرد ذريعة لعدم قبول الهزيمة أمام الإيرانيات.

في هذه الأثناء، قالت وسائل إعلام أردنية إن "الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أوضح أن نتائج التحقق أثبتت أن جنس اللاعبة الإيرانية أنثى"، مخاطبا الاتحاد الأردني لكرة القدم بالنتيجة النهائية حول الشكوى المقدمة، فيما نفى الاتحاد الأردني، تلقيه ردا من الاتحاد الآسيوي بشأن طلب التحقق من جنس إحدى لاعبات منتخب إيران للسيدات، مؤكدا أنه يحترم الخصوصية الشخصية للجميع وهو ما دفعه لعدم تحديد اسم أي لاعبة أو مركزها أو ما يشير إليها، حفاظا على السرية والخصوصية والبعد عن التشهير، بخلاف ما يتم تداوله من قبل بعض وسائل الإعلام.

وحقق المنتخب الإيراني للسيدات إنجازا تاريخيا بتأهله للمرة الأولى في تاريخه لبطولة أمم آسيا، بعد تغلبه في المباراة الحاسمة على نظيره الأردني، بركلات الترجيح (4-2) التي تألقت فيها الحارسة "المشكوك في جنسها".

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي تعاطفا كبيرا مع الحارسة الإيرانية.

المصدر: وكالات

تابعوا RT علىRT
RT

نفذ في ولاية ميسيسيبي الأمريكية أمس الأربعاء حكم الإعدام برجل أدين بقتل زوجته واغتصاب ابنتها.

إقرأ المزيد

العفو عن أمريكي سجن 24 عاما ظلما و750 ألف دولار كتعويض

العفو عن أمريكي سجن 24 عاما ظلما و750 ألف دولار كتعويض

العفو عن أمريكي سجن 24 عاما ظلما و750 ألف دولار كتعويض

وتلقى ديفيد كوكس حقنة قاتلة في سجن بارتشمان، وهو سجن مكتظ في هذه الولاية الجنوبية المحافظة وأعلنت وفاته عند الساعة 18:12 بالتوقيت المحلي.

وفي عام 2009 أبلغت زوجته التي لديها ابنة من زواج سابق عنه للشرطة بعدما علمت أنه يغتصب هذه الطفلة وأمضى بضعة أشهر في السجن قبل الإفراج عنه بكفالة، وبعد أسابيع قليلة اشترى سلاحا للانتقام من زوجته السابقة وبعد اقتحام منزلها أطلق عليها الرصاص وتركها تعاني لساعات فيما اغتصب ابنتها البالغة 12 عاما أمام عينيها.

وبعد الإقرار بذنب ارتكاب جريمة قتل، حكم عليه بالإعدام عام 2012 وسعى منذ ذلك الحين لتنفيذ الحكم "في أقرب وقت ممكن".

وقدم محاموه خلال السنوات التالية العديد من طلبات الاستئناف في محاولة لإلغاء الحكم، لكن دون جدوى، وقبل ثلاث سنوات بدأ الكتابة للقضاة يطلب منهم عزل محاميه وتحديد موعد لإعدامه "في أسرع وقت ممكن".

الولايات المتحدة.. الإعدام حقنا لرجل قتل زوجته واغتصب ابنتها (صورة)

الولايات المتحدة.. الإعدام حقنا لرجل قتل زوجته واغتصب ابنتها (صورة)

ديفيد كوكس

وقال في خطاب مؤرخ في 19 أغسطس 2018 أنه يريد "إعدام جسده على الجرائم التي ارتكبت مع سبق الإصرار والغضب والفرح" مشيرا إلى أنه من "أتباع طائفة الأميش" وأكد في هذه الرسالة المكتوبة بخط اليد "وبالتالي، فإن وجود محامين أمر مخالف لديني".

وبعد فحوص طبية عدة قضت المحكمة العليا في ميسيسيبي بأنه مؤهل لاتخاذ هذا القرار وحددت موعدا لإعدامه الأربعاء.

وحسب وكالة "فرانس برس" أصبح ديفيد كوكس السجين العاشر المحكوم بالإعدام، الذي يعدم في الولايات المتحدة عام 2021، والأول منذ العام 2012 في ولاية ميسيسيبي.

المصدر: أ ف ب

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

أخبار ذات صلة

0 تعليق