تقرير جديد صادم حول مستقبل مهاجم برشلونة أغويرو

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشفت الفحوصات الأخيرة التي أجراها الأرجنتيني سيرخيو أغويرو، مهاجم نادي برشلونة الإسباني، أن الأمور أكثر سوءا مما تم الإعلان عنه سابقا، وقد يضطر للاعتزال.

وعانى أغويرو من مشاكل في التنفس خلال مباراة برشلونة وضيفه ديبورتيفو ألافيس (1-1)، يوم السبت 30 أكتوبر الماضي، ضمن الجولة 12 من الدوري الإسباني، ومن تسارع في ضربات القلب بعد اصطدامه بمدافع، وتم نقل الأرجنتيني إلى المستشفى لإجراء فحوصات طبية.

وأشارت إذاعة "راديو كتالونيا" إلى أن أغويرو، البالغ من العمر 33 عاما، قد يضطر للاعتزال بعدما كشفت الفحوصات الأخيرة التي خضع لها أن الأمور أكثر سوء مما أعلنه برشلونة بأن اللاعب أمامه 3 أشهر قبل العودة للملاعب.

وأضافت أن المهاجم الأرجنتيني يعاني من عدم انتظام ضربات القلب الذي لن يكون حميدا، ومن شأنه أن يعرض حياته المهنية كلاعب كرة قدم لخطر كبير.

وأشارت الإذاعة الكتالونية إلى أن أغويرو سيكون على علم بالموقف، وأن هناك تشاؤم كبير بشأن قدرته على لعب كرة القدم مجددا.

 وأوضحت أن هذه الإصابة تختلف عن عدم انتظام القلب الذي تعرض له منذ سنوات، واستلزمت عملية جراحية، بل تعرض مسيرته في الملاعب للخطر.

وختمت إذاعة "راديو كتالونيا" تقريرها بأنه على الرغم من كل شيء، لا يوجد شيء نهائي مؤكد، بل سيتم تقييم حالة أغويرو خلال الأشهر القادمة بتقييم ضربات القلب وغيرها من الفحوصات.

المصدر: وكالات 

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

أخبار ذات صلة

0 تعليق