بعد عقوبة إغلاق جزء من مدرجاته.. روما يدين العنصرية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال نادي روما إنه لن يتساهل إطلاقا مع مظاهر العنصرية بعد توجيه جماهيره إساءات إلى لاعبي ميلان خلال مباراة بالدوري الإيطالي ما تسبب بعقوبة إغلاق جزء من مدرجاته في الاستاد الأولمبي.

وأصدرت رابطة الدوري الإيطالي بيانا أمس الثلاثاء أدانت فيه الهتافات العنصرية ضد ثنائي ميلان زلاتان إبراهيموفيتش وفرانك كيسي، خلال خسارة روما 2-1 يوم الأحد.

وأدين المدرج الجنوبي، مقر روابط التشجيع المتعصبة، باستقبال المشجعين الذين استهدفوا اللاعبين بهتافات عنصرية وقررت الرابطة إغلاق المدرج لمباراة واحدة مع وقف التنفيذ والتهديد بتطبيق العقوبة اذا تكررت التصرفات في غضون عام.

وقال نادي روما في بيان: "لا تساهل مع العنصرية بأي شكل في النادي".

وأضاف: "خلال سنوات عديدة التزم النادي بشدة بالتصدي للعنصرية وكل أشكال التمييز، وستواصل مؤسستنا بذل كل جهد ممكن لإحراز تغيير إيجابي".

المصدر: "رويترز" 

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق