مدرب روسي يصف ظروف القرية الأولمبية في طوكيو بأنها من العصور الوسطى

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعرب مدرب المنتخب الروسي للمبارزة إيلغار ماميدوف عن دهشته للظروف المعيشية في القرية الأولمبية في طوكيو، معتبرا أنها من حقبة العصور الوسطى.

ونقلت وكالة "ريا نوفوستي" الروسية، عن إيلغار ماميدوف، قوله: "نحن مندهشون من ظروف القرية ، من الناحية النظرية يجب أن يهدف حيث كل شيء إلى جعل الرياضيين يشعرون بالراحة. هذه ليست اليابان في القرن الحادي والعشرين. القرية الأولمبية هي حقبة من العصور الوسطى. أنا لست قلقا على نفسي، لكنني أشفق حقا على الرياضيين".

وأوضح: "هناك بعض جدران دريوال غير مفهومة. غرف صغيرة. لا أعرف حتى ما إذا كانت هنالك نافذة في غرفتي أم لا. الحمامات هنا مثل الحمامات في الطائرة، مساحتها حوالي متر ونصف المتر المربع. علاوة على ذلك، هذا الحمام للفريق بأكمله. هل يمكنك أن تتخيل كيف سيستخدمه الرياضيون؟ سيكون هناك ببساطة طابور انتظار، وهذا ليس بالأمر الطبيعي".

مدرب روسي يصف ظروف القرية الأولمبية في طوكيو بأنها من العصور الوسطى

مدرب روسي يصف ظروف القرية الأولمبية في طوكيو بأنها من العصور الوسطى

Reuters

وأضاف: "المقابس على الجانب الآخر، يجب سحبها بأسلاك التمديد عبر الغرفة. كيفية الاتصال بالإنترنت تعتبر لغزا، فلا توجد تعليمات واضحة في أي مكان. أنا لا أتحدث عن الأسرة ... ".

مدرب روسي يصف ظروف القرية الأولمبية في طوكيو بأنها من العصور الوسطى

مدرب روسي يصف ظروف القرية الأولمبية في طوكيو بأنها من العصور الوسطى

Reuters

ونشر بعض الصفحة الرسمية للجنة الأولمبية الروسية على منصة "تلغرام"، صورة تكشف عن المواد المستخدمة في صناعة الأسرة المحضرة للرياضيين المشاركين في أولمبياد طوكيو 2020.

وأظهرت الصورة المنتشرة، القوالب الداخلية للأسرة والمصنوعة من الكرتون الصلب المعاد تدويره.

وكشفت مجلة "explica.co" بعض المعلومات عن الأسرة، التي صممت من قبل شركة "Airweave".

وتتميز هذه الأسرة بحجمها غير المعتاد، حيث صنعت خصيصا لتناسب شخصا واحدا فقط.

ومن جهتها، كشفت صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية في تقرير لها، أن الأسرة ضعيفة عمدا لتعزيز التباعد الاجتماعي.

المصدر: "ريا نوفوستي" 

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

أخبار ذات صلة

0 تعليق