لضمان حقوق العمال.. النقابات توفر التواصل بين لاعبي كرة القدم وعمال مهاجرين في قطر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تحدث لاعبو كرة إلى عمال مهاجرين في قطر لمعرفة المزيد عن أوضاعهم أثناء بناء الملاعب والمشروعات الأخرى استعدادا لتنظيم قطر بطولة كأس العالم عام 2022.

وأعلن عن المحادثات المباشرة اليوم الخميس في بروكسل خلال تدشين تعاون لمدة ثلاث سنوات بين النقابة الدولية للاعبي كرة القدم المحترفين FIFPRO والاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب، التي تمثل عمال البناء.

كما نشر الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب تقريره الأخير عن جهود قطر لتحديث قوانين العمل التي تعرضت لانتقادات شديدة منذ اختيارها لاستضافة كأس العالم عام 2010.

ويسعى اللاعبون إلى التواصل بشكل مباشر مع العمالة الوافدة للمساعدة في ضمان استمرار التغيير في قطر إلى ما بعد نهائيات كأس العالم في ديسمبر من العام المقبل.

وإلى هذا، قال أليكس ويلكينسون، رئيس اتحاد لاعبي كرة القدم الأسترالي الذي مثل بلاده في كأس العالم 2014، "سنواصل المشاركة ومعرفة المزيد. نحن نعلم أن حقوقنا كلاعبين مرتبطة بحقوق العمال في قطر".

وقال المدافع الفنلندي تيم سبارف اليوم الخميس في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت للنقابات، إن تصفيات كأس العالم ستستأنف في سبتمبر، وستصبح حملة اللاعبين أفضل وأكثر قوة وتنظيما.

إقرأ المزيد

النرويج تقرر عدم مقاطعة كأس العالم لكرة القدم

النرويج تقرر عدم مقاطعة كأس العالم لكرة القدم

النرويج تقرر عدم مقاطعة كأس العالم لكرة القدم "قطر 2022"

وقال الأمين العام للنقابة الدولية للاعبي كرة القدم المحترفين، يوناس باير هوفمان، إن أعضاء النقابة يريدون رؤية "إجراءات ملموسة" لمواصلة تطبيق قطر للقوانين التي تضمنت إلغاء نظام الكفالة الذي يربط العمال الوافدين بشكل صارم بأصحاب العمل.

وأضاف باير هوفمان قائلا "نحتاج إلى التأكد من استمرار (التغييرات) إلى ما بعد البطولة".

في السياق ذاته، أقر نائب رئيس الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب ديتمار شيفرز، بأن "الخطوات الصغيرة" في قوانين العمل الجديدة بقطر كانت في الواقع "قفزات هائلة إلى الأمام" في ثقافة التوظيف بالمنطقة.

وكانت قطر عرضة لانتقادات من منظمات غير حكومية عدة، على خلفية تعاملها مع العمال الأجانب الآتين من قارتي إفريقيا وآسيا للعمل في بناء مرافق وملاعب المونديال.

وبخلاف ما يتم تداوله، تؤكد السلطات في العاصمة الدوحة أنها بذلت جهودا جبارة، وأكثر من أي دولة في المنطقة، بهدف تحسين ظروف العمل للعمال الأجانب.

المصدر: أ ب

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق