موقعة مغربية- جزائرية مرتقبة في نهائي كأس الكونفدرالية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تتجه أنظار عشاق كرة القدم الإفريقية، اليوم السبت، صوب ملعب "الصداقة" في كوتونوي البنينية، الذي سيكون مسرحا لموقعة الرجاء المغربي وشبيبة القبائل الجزائري في نهائي كأس الكونفدرالية.

وتقام المباراة مساء اليوم السبت، في الساعة 22:00 بتوقيت السعودية، 20:00 بتوقيت المغرب والجزائر.

وتشير كل المعطيات إلى أن النهائي، سيكون قويا خاصة أن المباراة تحمل طابعا مغاربيا، كما أن المواجهات المغربية- الجزائرية تحديدا تكون في غاية الإثارة دائما.

وتأهل الرجاء إلى المباراة النهائية بعد فوزه على بيراميدز المصري بركلات الترجيح، بعد نهاية مباراتيهما في الذهاب والإياب بالتعادل السلبي، فيما بلغ شبيبة القبائل النهائي، بعد اكتساحه كوتون سبورت الكاميروني 5-1، في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

وسيكون نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية، المواجهة الخامسة بين الرجاء وشبيبة القبائل، بعدما التقيا في 4 مباريات سابقة بدوري أبطال إفريقيا، وكانت أول مباراتين جمعت الفريقين في عام 2006 بالدور الثاني، وعرفت تفوق شبيبة القبائل ذهابا (3-1)، قبل أن ينهزم إيابا بهدف نظيف في طريقه للدور الموالي.

في حين كانت آخر مواجهتين للفريقين في عام 2020 بدور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا، حيث فاز الرجاء ذهابا بهدفين لصفر، وخيم التعادل السلبي على مواجهة الإياب.

وسبق للرجاء التتويج  بلقب كأس الكونفدرالية في مناسبتين، عام 2003 (النظام القديم)، وفي 2018 على حساب فيتا كلوب الكونغولي، بينما حقق الفريق الجزائري اللقب في 3 مناسبات متتالية أعوام 2000، و2001، و2002 (جميعها بالنظام القديم).

وستكون مباراة اليوم فرصة ذهبية للرجاء، حتى لا يخرج من الموسم الجاري دون ألقاب، في ظل ابتعاده عن المنافسة محليا.

ويخوض الفريق المغربي النهائي بعد عثراته المحلية، إذ خسر أمام غريمه الوداد 1-2، ثم تعادل مع حسنية أغادير 0-0، مما أضعف موقفه تماما في المنافسة على درع الدوري، لصالح غريمه الوداد.

أما شبيبة القبائل، المتعثر محليا أيضا، فيحتل المركز الثامن في الدوري الجزائري، برصيد 45 نقطة، وله 4 مباريات مؤجلة. 

المصدر: وكالات

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

أخبار ذات صلة

0 تعليق