هل ينتقل باكياو من ملك الحلبة إلى فخامة الرئيس؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يتطلع أسطورة الفلبين ماني باكياو للعودة إلى القتال بعد ابتعاده لعامين عن الحلبات، وخوض ما قد تكون منازلته الأخيرة في مسيرته الهائلة، قبل انتقال محتمل لخوض معركة رئاسة البلاد.

وسيحظى بطل العالم في ثماني فئات والرجل المعشوق في بلد مهووس بالملاكمة، بمؤازرة ملايين الفلبينيين حين يتواجه في 21 أغسطس مع الأمريكي إيرول سبنس في لاس فيغاس.

وستكون مباراة العودة إلى الحلبة بعد غياب لمدة عامين، فرصة لباكياو للتأكيد أنه ما زال قادرا على القتال حتى وإن كان في الـ42، أي في العمر الذي يعلق فيه غالبية الملاكمين قفازاتهم، وذلك قبل توجهه لخوض معركة رئاسية محتملة العام المقبل.

وفي مقابلة مع وكالة "فرانس برس"، قال السناتور باكيا: "أنا سياسي، وجميع السياسيين يحلمون بالمنصب الأعلى".

وكشف: "سأعلنه (قراره) في الوقت المناسب، ربما بعد المنازلة".

إقرأ المزيد

بالفيديو.. باكياو

بالفيديو.. باكياو

بالفيديو.. باكياو "العجوز" يدخل التاريخ وينتزع لقب رابطة الملاكمة العالمية

والقرار بشأن الاعتزال بعد المنازلة مع سبنس أو الترشح لرئاسة البلاد، هما في يد الله بحسب ما أفد الأب لخمسة أطفال.

لكن تركيز باكياو منصب في الوقت الحالي على المواجهة المرتقبة مع سبنس (31 عاما)، بطل العالم في وزن الوسط الموحد.

ولم يخض باكياو أي نزال منذ فوزه بلقب وزن "ويلتر" (بين 63,5 كلغ و66,7 كلغ) أمام الأمريكي كيث ثورمان ضمن منافسات رابطة الملاكمة العالمية "دبليو بي ايه" في يوليو 2019 في لاس فيغاس.

المصدر: "أ ف ب"

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

أخبار ذات صلة

0 تعليق