البابا فرنسيس يكشف الجانب الإنساني من حياة الراحل مارادونا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

استرجع البابا فرنسيس ذكرياته مع أسطورة كرة القدم الأرجنتينية الراحل دييغو أرماندو مارادونا خلال مقابلة نادرة مخصصة للرياضة مع صحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت" الإيطالية.

ويتذكر بابا الفاتيكان جيدا ظهور مواطنه مارادونا في نهائي كأس العالم 1986، عندما فازت الأرجنتين على ألمانيا الغربية، حيث كان يدرس وقتها في جامعة فرانكفورت.

وقال البابا للصحيفة الإيطالية:"التقيت بمارادونا خلال مباراة من أجل السلام في 2014 وأتذكر بكل سرور كل ما فعله من أجل مساعدة المحتاجين في العالم".

إقرأ المزيد

"ذي صن": مارادونا أوصى بتحنيط جثته كزعيم الثورة البلشفية فلاديمير لينين

وأضاف:"على أرض الملعب كان شاعرا، بطلا عظيما قام بإسعاد الملايين من الناس في الأرجنتين ونابولي وكان أيضا رجلا هشا".

وتابع:"لدي ذكرى شخصية مرتبطة بكأس العالم 1986 البطولة التي فازت بها الأرجنتين بفضل مارادونا، كنت في فرانكفورت لتقديم أطروحتي، ولم أشاهد المباراة النهائية، علمت بالنتيجة في اليوم التالي عندما كتبت فتاة يابانية باللغة الألمانية على السبورة تحيا الأرجنتين".

واستكمل:"أتذكرها شخصيا، الأمر كان بمثابة الانتصار على الوحدة، لأنه لم يكن لدي أي شخص أشارك معه فرحة هذا الانتصار الرياضي".

وأما عن وفاة مارادونا قال البابا:"صليت من أجله وأرسلت للعائلة مسبحة ببضع كلمات تعزية شخصية".

وفي خلال حديثه تطرق البابا فرنسيس عن حبه لكرة القدم، وقيامه بممارسة اللعبة في مسقط رأسه بشوارع بوينس آيرس عندما كان طفلا.

المصدر: رويترز + gazzetta.it

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

أخبار ذات صلة

0 تعليق