مارادونا ينجو بمعجزة.. بعد الكشف عن نزيف في المخ

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أبلغ طبيب دييغو مارادونا الصحفيين بأن أسطورة كرة القدم الأرجنتيني غادر المستشفى اليوم الأربعاء وانتقل إلى مركز تأهيل لعلاجه من الإدمان على الكحول.

وخضع مارادونا "أيقونة" نابولي الإيطالي وبوكا جونيورز الأرجنتيني سابقا لجراحة طارئة يوم الثلاثاء الماضي، لعلاج تجمع دموي على المخ.

وبقي الأرجنتيني في المستشفى لفترة أطول من المتوقع بسبب أعراض الانسحاب نتيجة انقطاعه المفاجئ عن الكحوليات.

وأضاف طبيب مارادونا (60 عاما) للصحفيين، أن الأخير غادر أخيرا المستشفى مساء يوم الأربعاء، في سيارة إسعاف برفقة أفراد أسرته.

وأضاف الطبيب أن مارادونا ذهب مباشرة إلى مركز تأهيل شمال العاصمة بوينس آيرس، حيث سيقضي فترة للتعافي من مشاكله مع الكحوليات.

وقال ليوبولدو لوكي طبيب مارادونا الخاص "نحن دائما بحاجة للاعتناء بمارادونا خاصة الآن".

وبدوره، قال محامي مارادونا في وقت سابق إنه بصحة جيدة وعلى استعداد لمحاربة المرض.

وأضاف المحامي ماتياس مورلا للصحفيين "دييغو يرغب في الخضوع للتأهيل وهو في غاية الصلابة".

وكان دخول مارادونا المستشفى أحدث واقعة في سلسلة من المشاكل الصحية للنجم المثير للجدل الذي فاز بكأس العالم مع الأرجنتين عام 1986 في المكسيك، ويعد واحدا من أفضل اللاعبين عبر العصور.

وقال مورلا "مر دييغو بأصعب لحظة في حياته على الأرجح وأعتقد أن اكتشاف هذا النزيف في المخ كان معجزة لأنه كان سيكلفه حياته".

المصدر: رويترز 

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق