مصر.. خطة لسرقة مبلغ ضخم تنتهي بضربة على الرأس

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشفت الأجهزة الأمنية في مصر تفاصيل محاولة سرقة مبلغ ضخم من أحد المصانع، من خلال الاعتداء على أحد المحاسبين داخل المصنع وسرقته.

إقرأ المزيد

مصر.. القبض على رجل أعمال في قضية

مصر.. القبض على رجل أعمال في قضية

مصر.. القبض على رجل أعمال في قضية "الشيخ زايد"

وكشفت التحقيقات مع المتهمين بسرقة محاسب بالإكراه في البدرشين والاعتداء عليه، أن اثنين من زملائه في المصنع الذي يعمل به خططا لارتكاب الجريمة.

وأضافت التحقيقات أن متهمين يعملان بمصنع في البدرشين، خططا للاستيلاء على أموال خاصة بالمصنع، يعلمان أنها بحوزة زميلهما في العمل، واستعانا باثنين آخرين، لتنفيذ الجريمة.

وتابعت التحقيقات أنه يوم الواقعة تربص المتهمون بالمجني عليه، بالقرب من مسكنه، وفور رؤيته ضربه أحدهم بقطعة حديدية على رأسه، واستولوا منه على 175 ألف جنيه، وفروا هاربين.

ونقل المجني عليه إلى المستشفى وتبين إصابته بجرح غائر في الرأس.

واعترف المتهمون أن اثنين منهم يعملان بالمصنع الذي يعمل به المجني عليه، ويعلمان خط سيره، واحتفاظه بمبالغ مالية خاصة بالعمل.

أضافوا أن المتهمين العاملين بالمصنع، استعانا بالمتهمين الآخرين، وترصدوا للمجني عليه خلال عودته من عمله بالقرب من مسكنه، واعتدوا عليه بقطعة حديدية بضربه على رأسه، ثم استولوا على المبلغ المالي وفروا هاربين.

وقال المتهمون إنهم اتفقوا على تنفيذ الجريمة وتقسيم المبلغ المسروق بينهم، وأرشدوا عن النقود وتم ضبطها، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالهم، لتقرر النيابة حبسهم 4 أيام على ذمة التحقيق.

المصدر: الأهرام + اليوم السابع

تابعوا RT علىRT
RT

قال حارس مرمى نادي تشيلسي، السنغالي إدوارد ميندي، إن مهاجم ليفربول، مواطنه ساديو ماني، كان يستحق الحصول على بطاقة حمراء خلال مباراة فريقيهما أمس الأحد، في الدوري الإنجليزي.

وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي 2-2، ولكن لقطة اعتداء ماني على الظهير الأيمن لنادي تشيلسي، سيزار أزبيليكويتا، أثارت جدلا واسعا.

فبعد ست ثوان فقط من انطلاق المباراة، ارتقى ماني للحصول على كرة عالية، لكنه ضرب بمرفقه على مستوى الوجه، أزبيليكويتا، الذي كان يحاول أيضا الحصول على الكرة، ليسقط المدافع الإسباني على الأرض ممسكا بخده من شدة الألم.

وفي وقت كان فيه لاعبو تشيلسي يطالبون بطرد ماني، اكتفى الحكم بإشهار البطاقة الصفراء في وجهه.

وسئل ميندي بعد المباراة عن رأيه بشأن لقطة ماني مع أزبيليكويتا، ورد قائلا: "ساديو ماني هو أخي، وابن بلدي. لكنه لم يكن يجب أن يبقى في الميدان بعد عشر ثوان من انطلاق المباراة"، في إشارة منه إلى أن المهاجم السنغالي كان يستحق البطاقة الحمراء بعد تدخله العنيف في حق أزبيليكويتا.

ويبدو أن تصريح ميندي لم يزعج ماني، حيث ظهر الثنائي معا عقب ساعات من انتهاء اللقاء، على متن طائرة واحدة، للمشاركة مع منتخب بلادهما في كأس الأمم الإفريقية التي ستنطلق الأحد المقبل بالكاميرون.

المصدر: chelseablues.ru

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

أخبار ذات صلة

0 تعليق