دراسة: أحد أكثر مضادات الاكتئاب شيوعا يمكنه أن ينقذ مرضى كورونا من الموت

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الثلاثاء ، ٢٣ نوفمبر ٢٠٢١ الساعة ١١:٤٧ صباحاً (يمن فويس)

ازداد استخدام مضادات الاكتئاب فقط في العامين الأخيرين على خلفية تفشي وباء كورونا، إلا أن دراسة جديدة وجدت أن استخدام بعض هذه الحبوب يمكن أن ينقذ مرضى كورونا من الوفاة.

 

  || الاخبار الاكثر قراءة

 

شاهد صورة العقرب الأكثر فتكا على وجه الأرض يخرج من جحره في مصر .. وهذا المبلغ الصادم لقيمة سمه !!

 

ما هي المدينة العربية التى لايجوع فيها إنسان أبدأ ؟؟ .. وتقدم طبخات على مدار العام .. تعرف عليها

 

شاهد مكافأة نهاية الخدمة ل جورج قرداحي وراتبه الشهري يكشفها خطاب متداول من MBC

 

فاكهة ذكرها الله في القرآن الكريم تعالج ضعف النظر وتجعلك تستغني عن عمليات الليزك

 

لن تصدق كيف كان رد الفنان سمير غانم على إبنته عندما طلبت منه أن يصلي قبل موته !!

 

مهنة يحتقرها كل السعوديين أختارها سعودي .. لن تصدق كم راتبه الشهري ؟

 

الدنيا ملك لله .. هذا ما حدث للإبن الوحيد للأمير الوليد بن طلال وابكى كل السعوديين .. صورة

________________________

الدراسةوجدت أن عقار فلوكستين المضاد للاكتئاب، والذي يباع تحت الاسم التجاري Prozac، يقلل من خطر الوفاة لدى المرضى المصابين بعدوى COVID-19 الشديدة.

وجدت الدراسة الكبيرة التي جرت باستخدام بيانات 83584 مريضا تم تشخيص إصابتهم بـ COVID-19 من 87 مركزا صحيا أمريكيا أن إدارة مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) كان لها تأثير على معدل الوفيات في المرضى الذين يعانون من COVID-19 الحاد.

أشارت الدراسة، إلى أن 401 مريضا تناولوا مضادات الاكتئاب كان لديهم معدل وفيات أقل من المجموعة الضابطة المكونة من 6802 مريضا لم يتلقوا الدواء.

من بين 3401 مريضا وُصفت لهم مضادات استرداد السيروتونين الانتقائية، تناول 470 فلوكستين بمفرده، توفي منهم 46 فقط، وهو ما يمثل حوالي 9%. هذا الرقم أقل بكثير مقارنة بأكثر من 13% (أي أكثر من 930 مريضا) الذين ماتوا من بين 7050 مشاركا في المجموعة الضابطة التي تضمنت أشخاصا لم يتم علاجهم بمضادات الاكتئاب.

استخدمت الدراسة أيضا مضادات اكتئاب أخرى، بما في ذلك فلوفو كسامين، وأنتجت نسبا أعلى مقارنة بالفلوكستين، لكنها كانت أقل من معدلات المجموعة الضابطة غير المعالجة.

كما وُجد أيضا أن فلوكسامين فعال بشكل كبير لتقليل خطر دخول مريض كورونا إلى المستشفى، بناء على تجربة حديثة في البرازيل.

تم استخدام مضادات للاكتئاب مثل فلوكستين وفلوفوكسامين لعلاج الحالات النفسية منذ حوالي 30 عاما. وما يجعلها فعالة في علاج مشاكل الصحة النفسية هي قدرتها على رفع مستويات السيروتونين (ناقل عصبي مهم يؤثر على الدماغ وله تأثير في تنظيم الحالة المزاجية).

ومن المثير للاهتمام ملاحظة أنه يمكن أيضا استخدام هذه الأدوية كعوامل مضادة للالتهابات يمكن أن تساعد في تخفيف الأعراض لدى مرضى COVID-19.

قال د. يوجاش شاه من مركز برودلاونز الطبي في ولاية أيوا بالولايات المتحدة الأمريكية، إن نتائج الدراسة الجديدة "واعدة" للغاية.

مع ذلك، أكد أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد النتائج. وقال إن مضادات الاكتئاب بالطبع لا ينبغي أن تعامل كبدائل للقاحات.

مع ذلك، يجب الحصول على استشارة طبية قبل الإقدام على تناول مضادات الاكتئاب، كون ذلك ينطوي على مخاطر عدة، بما في ذلك تقوية النزعة للانتحار.

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق