جائحة "كوفيد" تعيد سيناريو فيلم "الحدود" في قصة حقيقية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

بصورة قريبة الشبه جدا لما حدث لغوار الطوشة في فيلم "الحدود"، علقت أسرة روسية على متن يخت في المحيط أثناء رحلة حول العالم جراء القيود التي تفرضها الدول بسبب جائحة "كوفيد – 19".

وروى أوسكار كونيوخوف نجل الرحالة البحري فيودور كونيوخوف أن الأسرة كانت في رحلة مستقلة على متن يخت لأكثر من 70 يوما، وهي الآن تعاني من نقص في مياه الشرب والطعام، فيما رفضت جميع الموانئ الدولية استقبالهم على خلفية الإجراءات التي تفرضها الدول بسبب جائحة الفيروس التاجي.

وأوضح أوسكار كونيوخوف في هذا السياق أن "نيوزيلندا لم تقبلهم، ولم تقبلهم جزر كوك، والآن ذهبوا إلى جزيرة كريسماس، ولكن في كل مكان كانوا يقابلون بالرفض".

وذكر نجل الأسرة الروسية العالقة في المحيط أن الوضع معقد بسبب وجود طفلين على متن اليخت، ونفاد إمدادات المياه العذبة، وعدم وجود طعام طازج، علاوة على حاجة اليخت لإصلاحات.

وعن الظروف التي تواجهها أسرته قال: "تخيلوا !! 77 يوما من الإبحار على يخت مفرد والعيش على المنتجات المجففة والمجمدة. لقد نفد الطازج منها منذ فترة طويلة"، لافتا في هذا السياق إلى أن "أستراليا ونيوزيلندا فرضوا إجراءات قوية على خلفية الفيروس التاجي. والأسرة حاولت إفهام السلطات على السواحل أنهم يبحرون في المحيط منذ 77 يوما، ولا يوجد بين أفرادها مرضى أو ناقلين للعدوى، بل هم أكثر أمنا وسلامة ممن يوجديون على الشاطئ. لكن بالنسبة لهذه الدول حرفية القانون أغلى وهذا تجسيد للعبث".

وأفاد كونيوخوف بأن أفراد أسرته يتجهون بيختهم الآن إلى بولينيزيا الفرنسية على أمل أن يتم قبولهم هناك على أقل تقدير، مشيرا إلى أن الرحلة ستستغرق حوالي أسبوعين، وبحلول هذا الموعد ووصولهم إلى هناك سيكونون قد ابحروا بشكل منفرد على يختهم 90 يوما تقريبا.

يشار إلى أن هذه الاسرة الروسية تبحر حول العالم على متن اليخت "ليدي ماري" منذ عام 2018. وكان الطاقم الأسري على متن اليخت يتكون من أربعة أفراد، وهم القبطان أندري كلوشكوف، وزوجته مارينا كلوتشكوفا، وابنتهم أناستاسيا كلوتشكوفا، إضافة إلى لادا كلوشكوفا، الابنة الصغيرة البالغة من العمر 10 سنوات.

المصدر: lenta.ru

تابعوا RT علىRT
RT

في خطوة غريبة تجسد قصة حب خيالية، قام زوج هندي من سكان ولاية ماديا براديش ببناء منزل نسخة طبق الأصل من تاج محل، كهدية لزوجته.

وصنع الزوج الهندي لزوجته منزلا فخما يشبه النصب التذكاري الأيقوني الذي صنعه شاه جهان كرمز للحب من أجل زوجته "تاج محل".

وكان أناند تشوكس الزوج الهندي صاحب الفكرة، يتساءل دائما عن فكرة بناء تاج محل وكان يتساءل لماذا لم يتم بناؤه في مدينته، ودفعه هذا الفكر لفعل الشيء نفسه، فقام بتشييد منزل هدية لزوجته مانجوشا، مكون من 4 غرف نوم هو نسخة طبق الأصل من تاج محل الحقيقي.

وكشف المهندس الذي قام ببنائه أن نسخة طبق الأصل من النصب التذكاري الأيقوني استغرقت أكثر من ثلاث سنوات وواجهت العديد من التحديات في البناء.

ويبلغ ارتفاع قبة المنزل 29 قدما وتتضمن أبراجا تشبه تاج محل، بالإضافة إلى ذلك، تم صنع أرضية هذا المنزل المقلد من "Makrana" في ولاية راجاستان، في حين تم تجهيز الأثاث من قبل الحرفيين في مومباي.

المصدر: newsroompost

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

أخبار ذات صلة

0 تعليق