الجمهور يطالب بعقاب صارم لقتلة القط "كوزيا" من سيفيرودفينسك

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يطالب نشطاء في مجال الدفاع عن حقوق الحيوان في روسيا، بفرض عقوبة صارمة على اثنين من سكان سيفيرودفينسك، لتعذيبهما وقتلهما قطا اسمه "كوزيا".

وفي الوقت الراهن تشهد 20 مدينة روسية، فعالية جمع توقيعات عبر الإنترنت تحت عنوان "توقيع من أجل كوزيا"، يطالب المشاركون فيها بالحكم على آنا فيكتوريا غروموفيتش وزوجها أرتيم لافرنتييف، بالسجن لمدة خمس سنوات، لقتلهما القط البائس.

وتحظى المبادرة، بتأييد شخصيات اجتماعية وفنية معروفة ومن بينها فنان الشعب الروسي إدغار زاباشني، الذي قال: "موقفي لم يتغير بالطبع. الاستهزاء بالحيوانات غير مقبول. أنا سعيد للغاية لأن عددا كبيرا من الناس تعاضدوا حول هذه المشكلة".

وفقا لوسائل إعلامية، قام المشتبه بهما في الفترة من أغسطس إلى سبتمبر، بنشر مقاطع فيديو على الشبكات الاجتماعية حول الاستهزاء وتعذيب القط البالغ من العمر 14 عاما. وكما اتضح، كان الحيوان ملكا لوالدة لافرنتييف، وفي يوليو، قام المذكور مع زوجته بسرقة القط ومن ثم تعذيبه حتى الموت.

?

من جانبها قالت صاحبة "كوزيا"، إن هذا الحيوان كان وديعا وهادئا للغاية، وأكدت السيدة أن كنتها هددتها بمعاملتها بنفس الطريقة التي تصرفت بها مع القط.

المصدر: وكالات

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق