قتلت زوجها بلا رحمة .. وقبل يلفظ أنفاسه الأخيرة أخبرها بالسر الذي جعلها تنتحر على الفور .. لن تصدقوا ماذا قال؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
  || الاخبار الاكثر قراءة

 

شاهد صورة العقرب الأكثر فتكا على وجه الأرض يخرج من جحره في مصر .. وهذا المبلغ الصادم لقيمة سمه !!

 

ما هي المدينة العربية التى لايجوع فيها إنسان أبدأ ؟؟ .. وتقدم طبخات على مدار العام .. تعرف عليها

 

شاهد مكافأة نهاية الخدمة ل جورج قرداحي وراتبه الشهري يكشفها خطاب متداول من MBC

 

فاكهة ذكرها الله في القرآن الكريم تعالج ضعف النظر وتجعلك تستغني عن عمليات الليزك

 

لن تصدق كيف كان رد الفنان سمير غانم على إبنته عندما طلبت منه أن يصلي قبل موته !!

 

مهنة يحتقرها كل السعوديين أختارها سعودي .. لن تصدق كم راتبه الشهري ؟

 

الدنيا ملك لله .. هذا ما حدث للإبن الوحيد للأمير الوليد بن طلال وابكى كل السعوديين .. صورة

________________________ �ن التصرفات المذمومة التي يقوم بها الأشخاص في الكثير من الأحيان هو الانتقام  ، قد يكون دوافع الانتقام مختلفة تماماً ، ففي بعض الأحيان قد يكون بدافع القهر و الظلم وفي أحيان أخرى يتعلق الأمر بدوافع شريرة تدفع الشخص للقيام بهذا الفعل ولكن المؤكد أنه مهما كانت الحالة أنه تصرف سيء لا يجب أن نلجأ له مهما كانت الدوافع الخفية وراء. سميره هي الزوجة التي تبلغ من العمر 30 عام ،ربة منزل ،تعيش في منطقة شعبية ،رغم صغر سنها الا انها تعاني من كثرة المشاكل العائلية مع زوجها ،تزوجت سميرة من ممدوح منذ أكثر من سنتان ،كانت سميرة طيلة هذه السنوات تعاني من مشاكل مستمرة بشكل يومي مع زوجها . بينما الزوج هو ممدوح الذي يعمل في أحد شركات التأمين، يبلغ من العمر ٣٣ عام ،يحب الحياة والحرية ،لذلك دائما ما كان يعود إلي البيت يومياً في حالة سكر شديد ،وكان يتناول المواد المخدرة ،ممدوح كام مسؤولاً عن عقود التأمين في الشركة التي كان يعمل بها . بداية القصة بدأت القصة وفقا لموقع اوبرا نيوز المصري عندما تمكنت الزوجة بعد محاولات عديدة أن تقنع زوجها ممدوح أن يؤمن على حياته ،وافق ممدوح علي التأمين علي حياته بمبلغ مليون جنيهاً ،أخبرها ممدوح أنه سوف يبدأ في إجراءات التأمين في أقرب وقت ممكن ،مرت الأيام وراء الأيام وكانت الزوجة تسأله عن أمر التأمين . في أحد الأيام ابلغ الزوج زوجته أنه قام بالفعل بالتأمين على حياته بمبلغ مليون جنيهاً ،فرحت الزوجة كثيراً بما فعل زوجها ،لكن كانت الزوجة تخطط من أجل الانتقام من زوجها بسبب معاملته السيئة اليها، كما أنها أرادت أن تحصل على مبلغ التأمين بعد موته . لذلك قامت الزوجة بوضع خطتها الشيطانية ،لقد قامت في عيد ميلاد زوجها بجلب تورتة من أجل الاحتفال به ،في ليلة عيد الميلاد قدمت الزوجة قطعة من التورتة إلي زوجها من أجل أن يأكلها ،لكنها قد دست السم إليه في هذه القطعة ،أكل الزوج القطعة ثم بدأ يشعر بالألم الشديد في معدته ،طلب من زوجته العون . لكن بكل أسف نظرت الزوجة إليه ثم قالت له ،لقد وضعت السم اليك في التورتة من أجل أن تموت حتي تحصل علي مبلغ التأمين ،نظر إليها الزوج وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة ثم ضحك بصوت عالي وأخبرها أنه لم يقوم بالتأمين على حياته ،لقد كذب عليها حتى يتخلص من إصرارها الدائم عليه بالتأمين على حياته . هذا السر الذي علمته الزوجة جعلها تشعل بخيبة الأمل ،خافت من عقاب القانون ثم تذكرت أنها خسرت المال وسوف تخسر الحياة ،قامت بإلقاء نفسها من الطابق العاشر لتسقط جثة هامدة ،الهدف من هذه القصة هو أننا علينا عدم حل مشاكل تواجهنا من خلال اللجوء إلي العنف أو أسلوب الانتقام ،علينا أن نحل كل أمورنا الزوجية بشكل منطقي وعقلاني. * اخبار العرب

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

أخبار ذات صلة

0 تعليق