محتال بريطاني يخدع مليونيرة ويسرق منها أموالا طائلة (صور)

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تظاهر محتال بريطاني بأنه رجل أعمال ناجحا لديه استثمارات كبيرة، لخداع مليونيرة التقى بها في تطبيق "Tinder" وسرق منها 141 ألف جنيه إسترليني، وفقا لما استمعت إليه المحكمة.

إقرأ المزيد

بريطانيا.. مسن يعترف بقتل شابتين وجماع جثث عشرات النساء (فيديو)

بريطانيا.. مسن يعترف بقتل شابتين وجماع جثث عشرات النساء (فيديو)

بريطانيا.. مسن يعترف بقتل شابتين وجماع جثث عشرات النساء (فيديو)

ووعد ريتشارد ديكستر 37 عاما، الضحية البريطانية أمريتا سيباستيان بأنه على وشك تحقيق مكاسب كبيرة ومبالغ كبيرة بعد أن أخبرها أنه حصل على براءات اختراع لتكنولوجيا الأدوية الحيوية القيمة.

وقال إن كبرى الشركات متعددة الجنسيات بما في ذلك شركة "3M" الطبية الأمريكية كانت مهتمة بتوقيع صفقة بملايين الجنيهات الإسترلينية معه.

وعلى خلفية أكاذيبه، سلمت سيباستيان سلسلة من الأموال بلغ مجموعها 141 ألف جنيه إسترليني، معتقدة أنها استثمارات في البحث العلمي، على حد قول المدعين.

محتال بريطاني يخدع مليونيرة ويسرق منها أموالا طائلة (صور)

محتال بريطاني يخدع مليونيرة ويسرق منها أموالا طائلة (صور)

ولكن ديكستر سرق المال لنفسه وابتكر سلسلة من الأعذار الغريبة عن عدم تمكنه من سدادها، وأبلغت الضحية الشرطة حينها.

وعندما داهم الضباط منزل ديكستر في مقاطعة هامبشاير في أبريل 2018 عثروا على وثيقة زعمت أنه استثمر أكثر من 4 ملايين جنيه إسترليني مع شركة الخدمات المالية "Hargreaves Lansdown".

واتهم ديكستر بعد ذلك بتزوير وثائق براءات الاختراع في محاولة للتخلص من عملية الاحتيال المزعومة، وفقا لما ذكره المدعون.

وأخبر روبرت بريان، المدعي العام، هيئة المحلفين أن سيباستيان التقت بديكستر في تطبيق "Tinder" في عام 2015. وادعى أنه كان "رجل أعمال ناجحا" يبيع برمجيات الأدوية الحيوية.

وأقنع سيباستيان، التي تعيش في دبي ولكنها تسافر إلى المملكة المتحدة مرتين في السنة، أنه بحاجة إلى رأس مال لبدء إنتاج قطعة من المعدات العلمية.

محتال بريطاني يخدع مليونيرة ويسرق منها أموالا طائلة (صور)

محتال بريطاني يخدع مليونيرة ويسرق منها أموالا طائلة (صور)

وفي البداية استثمرت 40 ألف جنيه إسترليني ثم 68 ألف جنيه إسترليني بعد شهرين.

وخلال الأشهر التي تلت ذلك، قال إنه بحاجة إلى مزيد من الأموال لدفع أموال للآخرين. أخبرها أنها لن تخسر أي شيء لأن لديه أكثر من ما يكفي ليحل محل استثماراتها.

ومع ذلك، شعرت بالقلق من أن استثماراتها الأولية كانت على المحك وعندما قال إنه بحاجة إلى مزيد من الأموال لتغطية رصيد أشياء دفعته بمزيد من الأموال."

واصلت سيباستيان الدفع له مقابل "حماية" الاستثمارات الأولية مع وعد "بمكاسب كبيرة" في المستقبل، حسبما سمعت هيئة المحلفين.

وفي نهاية عام 2016 ، وعدها بأنه سوف يسدد استثمارها بالكامل في يناير 2017 على أبعد تقدير.

وعلى هذا الأساس، أقرضته آخر مبلغ قدره 5500 جنيه إسترليني لأنه كان يعاني من ضائقة مالية شديدة، "لقد وعدها بأنه سيدفع لها 100 ألف جنيه إسترليني كفائدة".

واستمعت المحكمة إلى أن سيباستيان لم تتلق أي شيء من ديكستر معتبرة أن البنك أغلق حسابه وسيطر على منزله.

وبعد أن اتفقا على أن المحتال سوف يسدد لها 141،500 جنيه إسترليني بحلول أبريل 2017، مما سيسدد الدين بالكامل، لم يرد مطلقا ولم تصل الأموال، حسبما استمعت هيئة المحلفين، ثم ذهبت سيباستيان إلى الشرطة.

وعلمت المحكمة إلى أن مكتب الملكية الفكرية في المملكة المتحدة لم يتمكن من العثور على أي شيء يشير إلى أن براءة الاختراع المشار إليها في الاتفاقية كانت "أصلية".

واعترف ديكستر، بالذنب في سبع تهم بالاحتيال وغير مذنب في تهمة واحدة تتعلق بحيازة مقال مستخدم في الاحتيال وبتهمة واحدة تتعلق بإفساد مسار العدالة، ولازالت المحاكمة مستمرة.

المصدر: dailymail

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

أخبار ذات صلة

0 تعليق