مصر.. بلاغ ضد أحد أشهر الشيوخ في مصر لمنع ظهوره إعلاميا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تقدم المحامي المصري هاني سامح، بطلب إلى رئاسة الوزراء ووزير الأوقاف ورئيس المجلس الأعلى للإعلام، للمطالبة بمنع الشيخ أحمد كريمة من الظهور على شاشات القنوات التليفزيونية.

إقرأ المزيد

أستاذ فقه بالأزهر: نقل الأعضاء من الخنزير للإنسان حرام شرعا

أستاذ فقه بالأزهر: نقل الأعضاء من الخنزير للإنسان حرام شرعا

أستاذ فقه بالأزهر: نقل الأعضاء من الخنزير للإنسان حرام شرعا

وبحسب المحامي فقد اتهم أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الشريف بالتحريض ضد القانون والدستور المنظم لعمليات نقل الأعضاء ولتناوله بشكل مخالف، والتحريض عليها والإفتاء بحرمة نقل الأعضاء من الأموات أو نقل القرنيات، وبحرمة نقل كلية الخنزير إلى مرضى الفشل الكلوي المشرفين على الموت.

كما طالب في بلاغه لوزير الأوقاف بإلغاء الترخيص الممنوح لكريمة بالخطابة والفتوى أو اتخاذ الإجراءات القانونية في حال كونه لم يصدر له ترخيص بالإفتاء والظهور الإعلامي من قبل.

وجاء في البلاغ الذي حمل رقم 4545749، بتاريخ اليوم الخميس، أن القوانين المصرية والدستور، أكدت على تقرير الحقوق الصحية للمواطنين وحمايتها وإعلاء كلمة العلم وقيمته، وجاءت القوانين بإباحة عمليات زرع ونقل الأعضاء البشرية من الأموات إلى الأحياء والأخذ بالوفاة الدماغية.

وأكدت المبادئ الطبية المسلم بها والمستقرة على الاستفادة من الاكتشافات والحداثة الطبية، فتم الاستفادة من أعضاء الخنازير في إنتاج الأدوية وصمامات القلب والخيوط الجراحية وإنتاج الأنسولين واستخدامات شتى، آخرها الكشف العظيم بوهب الحياة للإنسان من أعضاء الخنازير المعدلة جينيًا بما يمثله من فتح طبي عظيم لصالح الإنسانية وحياة البشر.

واستطرد المحامي "أنه بالأيام الماضية صار الاكتشاف العلمي العظيم بنقل كلية خنزير إلى الإنسان ونجاحها بما تمثله من بارقة آمال عظيمة للإنسانية خصوصًا مع معاناة مرضى الفشل الكلوي وما يعانونه من آلام متعبة هم وذويهم.

ألا أنه قد فوجئ الجميع بظهور الشيخ أحمد كريمة ليقول فتاوى ضد العلم والقانون على شاشات القنوات الفضائية مثل "الحدث اليوم - الحياة وغيرها" رافضًا التبرع بالأعضاء، ورافضًا نقل القرنيات من الموتى للأحياء، ورافضًا التقرير بموت جذع المخ لاعتبار الوفاة، وأكد البلاغ أن كل تلك الآراء قد فندت منذ عقود وتم إصدار القوانين بعيد حوارات وأبحاث مجتمعية وعلمية.

المصدر: الدستور

تابعوا RT علىRT
RT

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

أخبار ذات صلة

0 تعليق