على عكس باقي المكملات، الإفراط من تناول هذا الفيتامين قد يكون سبباً في وفاتك

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الثلاثاء ، ٠٩ نوفمبر ٢٠٢١ الساعة ٠٢:٤٤ مساءً (يمن ڤويس-خاص)

ومع ذلك، هناك علامتان يمكن أن تحذرا من أن الفيتامين يضر جسمك أكثر مما ينفعه.

ويقدم أحد أساتذة جامعة هارفارد حجتين تسلطان الضوء على الأخطار المحتملة للإفراط في تناول مكملات فيتامين (د).

  || الاخبار الاكثر قراءة 

 

تفاصيل مثيرة .. مراهقة نست هاتفها في المنزل والكاميرا مفتوحة .. وعندما عادت لأحضارة كانت الصدمة ؟

لن ترميه أبداً بعد اليوم ..  كنز في بيتك داخل قشور الرمان يعالج عدد من الأمراض

فقط من مطبخك .. مشروب المعجزات يقضي على انسداد الجيوب الأنفية في خلال 20 ثانية

احذر وبشدة هذا الخطأ الفادح في الاستحمام يقودك للوفاة فورا .. تعرف على الوقت المناسب للاستحمام

العرض الجبار| تويوتا برادو 2022 الجديدة كليا سيارة الطرق الواعرة بالتقسيط على 60 أشهر (صور وتفاصيل)

النتيجة ستذهلك .. ضع كوب من الخل والملح في ركن المنزل لمدة 24 ساعة ولاحظ مفاجأة غير متوقعة!!

 

________________________

ومن المعروف منذ فترة طويلة أن "فيتامين أشعة الشمس"، لأنه ينتج في الجلد من خلال تأثير أشعة الشمس، يساعد في تقوية العظام عن طريق زيادة امتصاص الجسم للكالسيوم والفوسفور.

ويحذر الدكتور جوان إي مانسون، أستاذ صحة المرأة في كلية الطب بجامعة هارفارد، من أن تناول كميات كبيرة من المكملات الغذائية يمكن أن يؤدي إلى مجموعة من المضاعفات.

وتنبع رؤية الدكتور مانسون من تجربة فيتامين (د) وأوميغا 3 التي نُشرت مؤخرا، والتي ضمت أكثر من 25000 مشارك.

ووجدت الدراسة، التي قادها الطبيب مانسون، أن تناول كميات أكبر من الفيتامين لا يؤدي دائما إلى تحسين الصحة.

وأشارت: "المزيد ليس بالضرورة أفضل، في الواقع، يمكن أن يكون أسوأ".

وكشفت الدراسة أن الإفراط في تناول مكملات فيتامين (د) يمكن أن يكون ساما. ويمكن أن يؤدي إلى فرط كالسيوم الدم، عندما يتراكم الكثير من الكالسيوم في الدم، مكونا ترسبات في الشرايين أو الأنسجة الرخوة.

وتشمل أعراض فرط كالسيوم الدم: الغثيان والقيء والضعف والفشل الكلوي.

وأظهرت التقارير أن السمية الناتجة عن فيتامين (د) تحدث بشكل حصري تقريبا عند الأشخاص الذين يتناولون مكملات غذائية طويلة الأمد بجرعات عالية.

ويمكن الشعور بآثار التسمم على مدار عدة ساعات، حيث يُخزّن الفيتامين في دهون الجسم ويُطلق في مجرى الدم ببطء.

وكقاعدة عامة، تعتبر مستويات فيتامين (د) التي تتراوح بين 40 و80 نانوغرام/مل صحية. ومع ذلك، قد يكون أي شيء يزيد عن 100 نانوغرام/مل ضارا.

وتحذر الهيئات الصحية من أن التسمم يحدث عادة عندما ترتفع مستويات فيتامين (د) عن 150 نانوغرام/مل.

وعند هذا المستوى، يمكن أن يؤهب التسمم النساء للإصابة بحصوات الكلى المؤلمة.

وأظهر خط بحث منفصل أن تناول جرعات عالية من فيتامين (د) لدى النساء الأكبر سنا، يمكن أن يجعلهن أكثر عرضة للسقوط وكسر العظام.

وأوضح الدكتور مانسون: "في حين أنه لا يوجد شك في أن فيتامين (د) والكالسيوم ضروريان لصحة العظام، يبدو أن الجرعات العالية جدا من فيتامين (د) لا توفر المزيد من الفوائد لصحة العظام بل قد يكون لها تأثير ضار بالفعل".

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

أخبار ذات صلة

0 تعليق