جريمة ذبح جديدة أشد بشاعة هزت المصريين .. هكذا أنهى إبن عاق حياة والديه بطريقة صادمة !

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الجمعة ، ٠٥ نوفمبر ٢٠٢١ الساعة ٠٧:١٣ مساءً (يمن فويس - متابعات)

أنهى ابن عاق حياة والديه ذبحا داخل شقتهم بمنطقة الحضرة وسط الإسكندرية، وفر هاربا دون معرفة أسباب ارتكاب الجريمة أو دوافعها.

وتلقى مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من مأمور قسم شرطة باب شرقي، يفيد بورود بلاغ بوجود جثتين لمسن وزوجته داخل شقتها مذبوحين دون وجود أي آثار لفتح الشقة عنوة، واتهام نجلهما 40 عاما بأنه وراء الجريمة. 

  || الاخبار الاكثر قراءة 

 

اشربه صباحا لتنظيف القولون في يومين ستخرج الفضلات المتحجرة ويختفي الامساك وتقتل تعفنات البطن

احذر .. لا تلبس الملابس الجديدة ولاتضعها في خزانتك بعد شرائها  .. هذا مايتوجب عليك فعله فورا قبل ارتدائها

فقط من مطبخك .. مشروب المعجزات يقضي على انسداد الجيوب الأنفية في خلال 20 ثانية

احذر وبشدة هذا الخطأ الفادح في الاستحمام يقودك للوفاة فورا .. تعرف على الوقت المناسب للاستحمام

العرض الجبار| تويوتا برادو 2022 الجديدة كليا سيارة الطرق الواعرة بالتقسيط على 60 أشهر (صور وتفاصيل)

النتيجة ستذهلك .. ضع كوب من الخل والملح في ركن المنزل لمدة 24 ساعة ولاحظ مفاجأة غير متوقعة!!

 

________________________

على الفور انتقل ضباط مباحث قسم باب شرقي، إلى مكان البلاغ، وبالمعاينة والفحص تببن العثور على رجل وزوجته مذبوحين داخل شقتهما وبسؤال ابنتهما قررت بأنها تلقت اتصالا من زوجة أخيها تفيد بوجود خلاف مع والديها وأنه ذهب إليها وهو في حالة عصبية ومزاجية حادة، وقامت على إثر ذلك بإرسال ابنها للاطمئنان على والديها بعد عدة محاولات للاتصال بهما وبأخيها ولم تتلق أي إجابة، وفوجئت بأن ابنها يخبرها بقتل أمها وأبيها داخل الشقة. 

وقال شهود عيان إنهم شاهدوا نجلهم صباحا يخرج من المنزل وعليه علامات ارتباك وحوالي الواحدة ظهرا وجاء حفيدهم واكتشف الجريمة وهرع إلى الشارع ليستغيث بالمارة.

وأضافوا أن نجلهم كان دائم السفر للخارج وزوجته كانت تجلس مع والده ووالدته وكانوا دائمي الشجار يوميا ثم انتقلت الزوجة إلى شقة إيجار جديد وانفصلت عنهم.

واستطرد شاهد العيان، أن نجلهم جاء منذ حوالى 4 شهور من الخارج، وكان يوميا في شجار مع والده ووالدته، بسبب الميراث، وأحقيته في الشقة وورثه من قطعة أرض في محافظة أخرى.

وأكد شاهد العيان، أن الحاج عباس المجني عليه كان لا يخرج سوى للصلاة في المسجد، وشراء الطلبات وزوجته أيضا كانت لا تخرج من المنزل، وكانت سيرتهم طيبه ولا خلاف معهم ومع الجيران نهائيا.

المصدر: اليوم السابع + الدستور

 

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

أخبار ذات صلة

0 تعليق