شاهد.. محتجون يلاحقون سيناتورة ديمقراطية حتى باب الحمام

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قامت مجموعة من نشطاء الهجرة بملاحقة السيناتورة الديمقراطية المعتدلة كيرستن سينيما حتى الحمام حيث واجهوها في فصلها الدراسي بينما كانت تدرس في جامعة ولاية أريزونا.

ويُظهر مقطع فيديو المجموعة الصغيرة تتبع السيناتورة عبر ممر جامعة ولاية أريزونا وتستمر في توبيخها وهي تذهب إلى الحمام.

مادة اعلانية

وكان النشطاء يستهدفون سينما Sinema بسبب موقفها من مشروع قانون البنية التحتية Build American America الذي قدمه الرئيس جو بايدن والبالغ 3.5 تريليون دولار، وهو مشروع يدعمه التقدميون ويعارضه الجمهوريون والذي من شأنه أن يوفر طريقاً للحصول على الجنسية للعديد من المهاجرين غير الشرعيين.

وطلبت السيناتورة الديمقراطية عن ولاية أريزونا من النشطاء المغادرة لكنهم أصروا على متابعتها. وقال أحدهم "طرقنا الأبواب من أجلك لانتخابك. وقال كيف تم انتخابك، يمكننا إخراجك من المنصب إذا كنت لا تدعمين ما وعدتنا به".

وقالت إحدى الناشطات والتي عرّفت نفسها باسم بلانكا، للسيناتورة إنها أحضرت إلى الولايات المتحدة عندما كانت في الثالثة من عمرها. وأضافت أن أجدادها تم ترحيلهم في عام 2010 نتيجة لقانون SB1070 المثير للجدل في ولاية أريزونا، وهو أحد أكثر قوانين مكافحة الهجرة صرامة في البلاد. وأضافت "توفي جدي منذ أسبوعين ولم أتمكن من الذهاب إلى المكسيك لأنه لا يوجد طريق للحصول على الجنسية".

وتابعت: "أنا هنا لأنني أعتقد أننا بحاجة إلى هذا الطريق نحو المواطنة. هناك الملايين من الأشخاص غير المسجلين الذين يشاركون نفس القصة أو حتى أسوأ من ذلك".

ولم ترد سينما على النشطاء الذين اختاروا البقاء بهدوء أمام الحمام.

ويوم السبت، انتقدت السيناتور كيرستن سينيما قيادة الحزب الديمقراطي لفشل مجلس النواب في إجراء تصويت على قانون البنية التحتية والمدعوم من الحزبين بتريليون دولار.

وانضمت سينيما إلى العديد من المعتدلين الذين انتقدوا قرار القيادة الديمقراطية بسحب المشروع من القاعة يوم الجمعة من أجل توفير وقت إضافي للتفاوض على فاتورة بايدن للإنفاق الاجتماعي البالغ 3.5 تريليون دولار.

وقبل أيام فقط، واجهت مجموعة من النشطاء على قوارب الكاياك ديمقراطيًا معتدلًا وهو السيناتور جو مانشين على يخته في واشنطن العاصمة، والذي عارض أيضًا مشروع قانون البنية التحتية الضخم بمبلغ 3.5 تريليون دولار مما أدى إلى إحباط خطط الديمقراطيين.

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

أخبار ذات صلة

0 تعليق