مسلسلات تتشابه فى الاسم وصناعها يلجأون لحلول بديلة في تسميتها.. اعرف التفاصيل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الأربعاء، 09 سبتمبر 2020 12:00 م

تشابه محتوى بعض قصص المسلسلات والأفلام قد يكون توارد خواطر، لكن هذه الأيام قد نجد تشابها فى بعض أسماء المسلسلات والأفلام ومنها نفس الاسم، مثل ما نراه فى فيلم "موسى" بطولة كل من: إياد نصار، وكريم محمود عبد العزيز، وصلاح عبد الله، وأسماء أبو اليزيد، وسارة الشامى، وتدور أحداثه فى إطار من الخيال العلمى الذى يجنح نحو دراما الأكشن والإثارة، ونفس الاسم أُطلق على مسلسل "موسى" للفنان محمد رمضان الذى أعلن عنه بعد تأجيل مسلسل السيرة الذاتية "الأسطورة" للفنان الراحل أحمد زكى.

فيلم "موسى" من إنتاج سينرجى فليمز ونيوسينشرى وأفلام مصر العالمية، وتم فيه استخدام أحدث تقنيات الجرافيكس العالمية، وقد نفى المخرج بيتر ميمى علاقة فيلم "موسى" بالمسلسل الذى يستعد الفنان محمد رمضان لطرحه بالموسم الرمضانى 2021.

وأكد مصدر فى مسلسل "موسى" أن الاسم غير نهائى، وسيتم تغييره قريبا مع بداية التصوير، خاصة أن صناع المسلسل لم ينتبهوا إلى أن هناك فيلما يحمل الاسم نفسه؛ بسبب توقف تصوير الفيلم ونسيانه فترة طويلة، ما سيجعل الاسم غير جاذب للمشاهد، كما أن رمضان يحب أن تكون أسماء أعماله جديدة ومختلفة، وهو ما جعله يفكر فى اسم جديد سريع حتى لا يحدث لبس آخر بين الفيلم والمسلسل، خصوصا أنه يسعى لتحقيق نجاح كبير من خلال المسلسل الجديد.

وهناك أيضا مسلسل "ضربة معلم" للفنان محمد رجب، والعمل ينتمى لنوعية الـ45 حلقة من إنتاج شركة سينرجى، وتأليف أحمد عبد الفتاح وإخراج إسماعيل فاروق، لكن الفنانة حنان مطاوع تعاقدت منذ أيام على المشاركة فى بطولة مسلسل "ضربة معلمة"، على أن يعرض فى شهر رمضان المقبل 2021.

وعلمنا من مصادر مقربة أن هناك أسماء أخرى مقترحة لمسلسل محمد رجب، لمنع التعارض بين المسلسلين والتأثير سلبيا على النواحى التسويقية، منها "ضربة شمس" أو "ضربة بدر".

وفى هذا الإطار أكد مؤلف "ضربة معلمة" السيناريست فتحى الجندى أنّه "لا نيّة لتغيير اسم المسلسل حتى الآن، وأنه مازال فى مرحلة التحضير للعمل".

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

أخبار ذات صلة

0 تعليق