هل دخلت ألمانيا الإسلام أفواجا.. ألاعيب السوشيال ميديا تعيد تدوير أخبار وفيديوهات قديمة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
الفيديو المتداول فالصو

الفيديو المتداول فالصو

الثلاثاء، 08 سبتمبر 2020 02:00 م

تداول العديد من المستخدمين على وسائل التواصل الاجتماعى فيسبوك وتويتر فيديوهات تزعم دخول مئات الأشخاص فى ألمانيا فى الإسلام .

وحصد الفيديو عشرات آلاف المشاركات، إلا أنّ الادعاء خطأ والفيديو الملتقط فى ألمانيا عام 2011 يصوّر سبعة عشر شخصاً فقط اعتنقوا الإسلام حينذاك.

يظهر فى الفيديو الممتد على 58 ثانية مئات الأشخاص يردّدون الشهادتين خلف شيخ يعتلى منصة ويحيط به عشرات الأشخاص، ثم يبدأون بالتكبير. وقد جاء فى النصّ المرافق له "ألمانيا تدخل الإسلام أفواجاً أفواجاً الله أكبر".

capture_1_9
capture_1_9

 

وجاء فى تعليقات أخرى "الإسلام عزيز بإذن الله ألمانيا الإسلامية. آلاف يعتنقون الإسلام أفواجاً".

وحصل الفيديو على آلاف المشاهدات على موقع يوتيوب.

إلا أن الفيديو يصّور سبعة عشر شخصاً فقط اعتنقوا الإسلام عام 2011.

فقد أرشدت العلامة المائية الموجودة فى المقطع إلى حساب على تطبيق تيك توك حيث نشر المقطع فى 31 مارس الماضي، مرفقاً بتعليق يشير إلى أن المشاهد تعود لسبعة عشر اعتنقوا الإسلام وأن المقطع ملتقط عام 2011 والشيخ الظاهر هو الداعية الألمانى الشهير بيار فوغل.

إثر ذلك، استُخدمت كلمات مفتاحية مثل "17 اعتنقوا+الإسلام+بيار فوغل+2011" فى خانة بحث محرك جوجل، لتظهر المشاهد نفسها لكن من زاوية أخرى، قد نشرها الشيخ فوجل فى حساباته الرسمية على موقعى يوتيوب وفيسبوك  بعنوان "17 شخصاً يعتنقون الإسلام - فرانكفورت 2011".

 

على ضوء تلك المعلومات، جرى التعمق فى البحث على موقع يوتيوب ما أرشد إلى نسخة أطول من الفيديو بتاريخ أبريل 2011 لمظاهرة قد دعا لها فوجل بعنوان "الإسلام - الدين الذى أسيء فهمه" فى فرانكفورت.

وقام فى نهاية المظاهرة بسؤال من يريد اعتناق الإسلام؟ وأقدم إليه 17 شخصاً وقفوا على المنصّة ونطقوا بالشهادتين، وردد الجميع خلفهم، ما أعطى انطباعاً خطأ أن جميع الحضور يعتنقون الإسلام.

وسبق أن ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعى أخبار مضلّلة عن مئات الأشخاص يعتنقون الإسلام بعد مجرزة نيوزيلندا يظهر فيها الشيخ نفسه.

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

0 تعليق