تعرف على أبرز الانتقادات الموجهة لمسلسل ليه لا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

السبت، 01 أغسطس 2020 02:00 م

يعتبر مسلسل ليه لا بطولة الفنانة أمينة خليل من أكثر المسلسلات متابعة خلال الأيام الحالية بعد انتهاء دراما شهر رمضان، ويشارك فى أحداث المسلسل الفنانة هالة صدقى والفنانة شيرين رضا.

 

أمينة خليل ترد على الجدل المثار بشأن مسلسل "ليه لأ".. اعرف التفاصيل بالفيديو

فى مسلسل "ليه لأ".. شاهد عمر الشناوى يدافع عن علاقته بـ شيرين رضا

 

ويعتبر من أبرز الانتقادات الموجهة إلى مسلسل ليه لا أنه يحرض الفتيات على أهاليهم وترك بيوتهم، بالإضافة إلى عدم طاعة أولياء الأمور أو التفاهم معهم، وكذلك ظهور الفتاة الشهيرة دينا مراجيح.

 

وقالت مريم أبو عوف، مخرجة مسلسل “ليه لأ”، بطولة الفنانة أمينة خليل، خلال تصريحات إعلامية إنها لم تتوقع النجاح الذي حدث للعمل رغم عرضه على إحدى المنصات العربية الشهيرة على الإنترنت.

 

وتابعت: “مسلسل (ليه لأ) قصة نسائية جدا، وكنت متوقعة ردود الفعل التي ستقال عليه وحتى كنا بنهزر وبنقول هنتبهدل، ونحن لا نحرض نهائيا الفتيات على أي شيء، ولكننا نحكي قصة عن فتاة كبيرة وصلت لسن 31 سنة وليست طفلة أو شابة صغيرة في الجامعة، وهذا السؤال الذي نحب نطرحه وظروف الزواج أصبحت صعبة جدا هذه الأيام، وإذا لم تتزوج هل لن تعيش حياتها ويكون لديها بيتها وأدق التفاصيل التي تختارها والأكل اللي على مزاجها وتعيش حياتها، ومش طبيعي إن الستات ولا الرجالة تخطوا سن الـ40 وعايشين مع أهلهم وهذا أمر غير صحي، ومالهاش دعوة بالخروج أو الحريات، ولكن صحي يحدث انفصال ويكون تحت مباشرة الأهل، طول ما لأهل مربيينهم التربية المضبوطة فلا يوجد قلق”.

 

وأوضحت أيضاً أن وأوضحت مريم: “من أهم الحاجات في فترة التحضير هو اختيار طاقم العمل، وأنا بحب اختيار ماس مختلفة ويكونوا حقيقيين، ولما طلعت الضجة على (دينا مراجيح)، ووالدة أمينة خليل نفسها ظهرت في العمل وهي ليست ممثلة وهو أمر يعطي المصداقية للدور بشكل أكبر، ودينا مراجيح وجو لم يكن هناك أحد ممكن يعمل دور الكابل بهذه الطريقة إلا هذا الثنائي، وتطبيق (تيك توك) فيه منجم ممثلين ولا أفهم سر القبض على ناس منهم مؤخرا، وزعلت من ردود فعل الناس وهل عشان دينا معرفتش تدخل معهد السينما زى الناس الباقيين فنزعل منها أنا فقط منحتها فرصة”.

 

ومن جانبه، علقت أمينة خليل أيضا على الهجوم على مسلسلها الجديد "ليه لأ"، والاتهامات بتحريض الفتيات على ترك منازل أهاليهن، لافتة إلى أن ترك شخصية (عالية) التي تجسدها في المسلسل لمنزل أهلها، كان رد فعل قويا على تصرفات الأم التي كانت مبالغا فيها.

 

وأشارت أمينة خليل، إلى أن المسلسل يدعم فكرة عمل البنت، ويدعوها لعدم الموافقة على الزواج من شاب مفروض عليها، كما يوجه رسالة بمنح الحرية الشخصية للبنات، ولا يدعوهن أبدا إلى ترك بيت الأهل.

 

وأضافت: " المسلسل لا يتبنى وجهة نظر شخصية عالية فقط، ولكن تم طرح وجهة نظر الأم أيضا ويوجد أشخاص كثيرون مؤيدون لها"، مختتمة: " لو إحنا عاوزين نحرض البنات على ترك بيت أهلهن كنا عرضنا وجهة نظر عالية فقط " .

 

تخلي شبكة الجديد الإخبارية مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق